تزايد استخدام وسائل الاتصال الحديثة في إنهاء العلاقات العاطفية

تم نشره في الخميس 25 شباط / فبراير 2010. 10:00 صباحاً

لندن- أظهر استطلاع للرأي أن استخدام وسائل الاتصال الحديثة في إنهاء العلاقات العاطفية آخذ في التصاعد؛ إذ تزايد عدد الأشخاص الذين يفضلون استخدام البريد الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت في إنهاء علاقتهم مع الطرف الآخر.

وقال 34 في المائة من 2000 شخص شاركوا في الاستطلاع، إنهم أنهوا علاقة عاطفية عن طريق البريد الإلكتروني، في حين قال 13 في المائة إنهم غيّروا حالتهم الاجتماعية على موقع فيسبوك من دون إخبار شركائهم، وأعلن ستة بالمائة بإذاعة الخبر بشكل منفرد عبر موقع تويتر.

وفي المقابل قام اثنان في المائة فقط بإنهاء العلاقة مع الطرف الآخر عن طريق رسالة نصية بالهاتف المحمول.

وأنهى الباقون (38 في المائة) العلاقة مع الطرف الآخر بالأسلوب التقليدي عن طريق المحادثة وجها لوجه، وكانت نسبة مَن أنهوا العلاقة عن طريق الهاتف الأرضي ثمانية بالمائة.

وقال مدير التسويق في شركة "ديت ذا يو كيه" لخدمة ترتيب اللقاءات والمواعيد التي أجرت الاستطلاع شين وود "استخدام الوسائل الرقمية سيسطر على كل شيء قريبا عندما يتعلق الأمر بإنهاء علاقة".

وأضافت "إنها عادة طريقة أسهل وأسرع وتجنب أي سوء فهم".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شكر وامتنان (علي)

    الخميس 25 شباط / فبراير 2010.
    أشكر جريدة الغد على هذه المواضيع التي تزيد من توعية الشباب
  • »شكر وامتنان (علي)

    الخميس 25 شباط / فبراير 2010.
    أشكر جريدة الغد على هذه المواضيع التي تزيد من توعية الشباب
  • »وكلت امري فيك لربنا من زمان (.......)

    الخميس 25 شباط / فبراير 2010.
    حسبي الله ونعم الوكيل فيك
  • »وكلت امري فيك لربنا من زمان (.......)

    الخميس 25 شباط / فبراير 2010.
    حسبي الله ونعم الوكيل فيك