ريما فريد تحصد لقب "غلادياتور العرب" في النسخة الأولى من "الأبطال" على شاشة "L B C"

تم نشره في السبت 13 شباط / فبراير 2010. 10:00 صباحاً
  • ريما فريد تحصد لقب "غلادياتور العرب" في النسخة الأولى من "الأبطال" على شاشة "L B C"

سوسن مكحل

عمّان- حصدت الأردنية ريما فريد أول من أمس لقب "غلادياتور العرب" بعد أن أسدل الستار على برنامج "غلادياتور العرب" في عامه الأول على شاشة " lbc" الفضائية اللبنانية، بعد تنافس رياضي وتحد جسدي استمر على مدار ستة عشر أسبوعا.

وبارتفاع وتيرة التنافس بين فريد ومنافستها بوليت عيد من لبنان تصدرت فريد المراحل الأولى خلال الحلقة الأخيرة بمجموع 35 نقطة مقابل 10 نقاط لزميلتها، لتبدأ المرحلة الأخيرة بفارق 12 ثانية وتحظى باللقب وبمكافأة مالية تقدر بـ 50 ألف دولار.

وبفرح غامر اختلط بالدموع تلقّت فريد فوزها بعبارة "بحبك يا أردن"، مؤكدة أن جزءا من المكافأة المالية التي تلقتها سيذهب كريع لمركز الحسين للسرطان باسم والدتها، مبينة "وسأكمل دراستي وأردّ جميل أهلي عليّ لوقوفهم إلى جانبي وتشجيعهم المستمر لي".

وتعتبر فريد  أحد أبرز نجوم المنتخب الوطني لألعاب القوى وتشارك في مسابقات الوثب، وشاركت مؤخراً في البطولة العربية لرفع الأثقال التي أقيمت في عمان وحازت خلاله على عدة ميداليات.

وحصد اللاعب السعودي ريان غراب من السعودية لقب "غلادياتور العرب" عن فئة الذكور بمنافسة وثقة عاليتين وبفارق ثانيتين لصالحه منتزعاً اللقب من زميله اللبناني جوزيف سرور.

فريد وغراب الفائزان باللقب، ترشحا للمراحل النهائية ضمن 36 مشتركا، من أصل 4500 شاب انضموا للمشاركة بالبرنامج، وخضعوا لمسابقات وأجواء تنافسية قبل الوصول للمرحلة النهائية التي نالا خلالها لقب "الغلادياتور".

وكرّم أبطال العرب علي فرحات الملقب بالبرنامج بـ"الوحش" اللاعب السعودي غراب، فيما كرمت زميلته إسراء جيرجاه والملقبة بـ"الصاعقة" الفائزة الأردنية فريد، ليختتم السباق مودعا موسمه الأول، فاتحا ذراعيه لاحتضان المشاركين في الموسم الثاني.   ويذكر أن برنامج "الأبطال" تجربة جديدة في إنتاج برامج الألعاب والأول من نوعه في العالم العربي.

وهو مقتبس من أهم البرامج وأضخمها في العالم والذي عرض منذ عشرين عاماً في أميركا، وحطّم حينها الأرقام القياسية في نسبة عدد المشاهدين، وضم كلّ عناصر التشويق والقوّة والإبهار.

وتم على مدى ستة أشهر، اختيار 14 Gladiators " أي متحدّي المتسابقين"، وهم من أهم رياضيي العالم العربي ليتصدوا لـ 36 مشتركاً من 11 بلداً عربياً.

ويتنافس المشتركون مع الأبطال في 9 ألعاب رياضيّة قاسية تتطلّب قوّة بدنيّة عالية، في جوّ من المنافسة والتحدّي وحبس الأنفاس.

ويشار إلى أن اوستديو البرنامج تطلّب إمكانات ماديّة وبشريّة هائلتين وتقنيات جديدة لإنهائه، تمّ خلالها تجهيز اوستديو من 3000 متر مربّع، يعتبر الأضخم في مجال البرامج، كما تمّ جلب معدّات خاصّة من أميركا، وبناء حوض مائي بسعة 600 متر مكعّب مجهّز بتقنيّات تكرير متطوّرة، وكاميرات تحت الماء وميكروات متطوّرة، وجرّافات، ورافعات، بالإضافة إلى فريق إعداد وإنتاج كبير، وفريق متخصّص بالسلامة، وفريق إسعاف.

 وصور حلقاته الـ16 وقدّمه كلّ من الرياضيّة والمقدّمة زينة خوري، ورابر ستار أكاديمي 6 ناصر أبو لافي وهو من تنفيذ مازن لحام وإنتاج باك ليمتد وإخراج طوني قهوجي. 

sawsan.moukhall@alghad.jo

التعليق