منتخب اليد يواجه إيران في التصفيات الآسيوية اليوم

تم نشره في الاثنين 8 شباط / فبراير 2010. 09:00 صباحاً
  • منتخب اليد يواجه إيران في التصفيات الآسيوية اليوم

 عالم القضاة - موفد اتحاد الإعلام الرياضي

بيروت- يخوض منتخب كرة اليد للرجال اليوم مباراته الثانية في البطولة الآسيوية الرابعة عشرة لكرة اليد المؤهلة لنهائيات كأس العالم، والتي تقام منافساتها في العاصمة بيروت بمشاركة 12 منتخبا.

المنتخب الوطني يواجه في اللقاء الثاني والأخير له في الدور الأول نظيره المنتخب الإيراني وذلك عند الساعة الخامسة والنصف مساء في قاعة نادي الصداقة ضمن مباريات المجموعة الرابعة، وسيعبر الفائز من اللقاء لدور الثمانية حسب تعليمات البطولة، حيث يتأهل من الدور الأول الذي يقام على نظام الدور المجزأ من مرحلة واحدة؛ أول وثاني كل المجموعة.

وكان المنتخب أجرى أمس تدريبا في قاعة نادي السد اللبناني، اشتمل على تدريبات في الشقين الدفاعي والهجومي، وتعليمات هدفت إلى إخراج اللاعبين من آثار الخسارة أمام لبنان، ورفع معنويات الفريق قبل المواجهة الإيرانية، وهو ما ركز عليه المدير الفني المصري عاصم حماد الذي اجتمع صباحا مع اللاعبين في فندق ديروي مقر إقامة الوفد، في أول لقاء مع اللاعبين بعد الخسارة، حيث آثر حماد أول من أمس، عدم التطرق للحديث عن أسباب الخسارة الكبيرة وغير المتوقعة من حيث فارق الأهداف.

حماد: سنحاول تقديم المطلوب

ينظر المنتخب للقاء اليوم باهتمام بالغ، فعلى الرغم من قوة المنتخب الإيراني، إلا أن الجهاز التدريبي يسعى بأن يقدم اللاعبين مستوى طيب، والمنافسة على بطاقة العبور لدور الثمانية، متجاوزا الظروف المتعلقة بقصر فترة الإعداد، والرحلة الشاقة التي غلفت مشوار المنتخب قبل الاستقرار في العاصمة بيروت.

وذكر المدير الفني عاصم حماد خلال حديثه لموفد اتحاد الإعلام الرياضي: "خامات المنتخب الحالي جيدة، لكنها تحتاج إلى المزيد من الوقت لتوظيفها بالصورة الأمثل، فالجميع يدرك صعوبة المنافسة على مركز متقدم بالبطولة، خصوصا أن فترة الإعداد لم تتجاوز شهرين، وهي فترة غير كافية لإعداد لاعبين لحدث آسيوي بحجم هذه التصفيات، لافتا إلى أن فترة إعداد المنتخبات المشاركة، واستمرارية البطولات المحلية في بلادها يشكل قوة في المنافسة، وينعكس إيجابا على الأداء العام للاعبين.

وأضاف: "لم يقدم اللاعبين ما هو مطلوب أمام لبنان، وأنا غير راضٍ عن الأداء، بل واستغربت المستوى الفني غير المقنع لبعض اللاعبين، رغم قدرتهم على تقديم الأفضل، وأن تنتهي المباراة بفارق معقول، لكن ما حدث على صعيد النتيجة كان أمرا مستغربا، خصوصا وان اللاعبين في المباراة الودية أمام منتخب سورية، قدموا أداء رائعا".

ونوه حماد إلى الظروف التي مر فيها المنتخب في رحلته إلى لبنان، والتي شهدت صعوبة أثرت على نفسية اللاعبين، وشكلت عليهم ضغطا بدنيا ونفسيا هائلاً، ومع ذلك المح إلى أن الجهاز الفني وضع أسس وتعليمات لأداء اللاعبين، ومدى التطور في البطولات التنافسية، واستجابتهم للمتغيرات، مشيرا أن اللاعب الذي لا ينجح في تطبيق المطلوب، سيكون خارج الفريق.

وحول لقاء إيران قال: "سنحاول تقديم المطلوب، فالمنتخب الإيراني ليس سهلاً، فهو فريق قوي جداً وله سمعته العالمية، والأندية الإيرانية من أفضل أندية آسيا، لذا سنخوض مباراة قوية، وسنعتمد على حماس فريقنا للظهور بالصورة الأمثل".

وبين أنه لن يعتمد على تشكيل بحد ذاته، لأسباب تتعلق بطبيعة المنتخب الوطني من حيث الإعداد، إضافة إلى غموض أوراق المنتخب الإيراني، على العكس الأوراق الفنية لفريقنا والتي انكشفت خلال المباراة الافتتاحية"، وختم حديثه بالإعلان عن استبعاد بعض اللاعبين عن تشكيلة اليوم التي أشار أنه سيقوم بالإعلان عنها قبل موعد المباراة.

الداود يطمئن على الوفد

وكان نائب رئيسة اتحاد كرة اليد خالد الداود اطمأن على الوفد، حيث أشار في حديثه للموفد الإعلامي إلى طبيعة المنافسة في البطولة وحظوظ المنتخب بقوله: "ندرك أن المنتخبات المشاركة قوية، وأن فرصة المنتخب ليست كبيرة في التأهل، فنحن نتطلع بالاتحاد إلى كسب منتخب للمستقبل، خصوصا أن اغلبيه أعمار اللاعبين الذين اختارهم المدير الفني من الشباب.

وأضاف: "الخبرة التي سترتد على اللاعبين كبيرة، وهذا مكسب لنا، بعكس المنتخبات الأخرى التي أخذت تركز على اللاعب الأجنبي والتجنيس، للوصول إلى الفوز"، مبديا رضاه عن مستوى اللاعبين أمام لبنان، نظرا لاحتواء صفوف المنتخب المنظم على لاعبين أجانب من صربيا وكرواتيا ورومانيا".

الصعيدي: اللاعبون بصحة جيدة

إداري عام الوفد إياد الصعيدي، أكد أن الحالة الصحية للاعبين بخير، وأنه لا توجد إصابات في صفوف الفريق، منوهاً إلى حالة الإرهاق نتيجة السفر والذي أثر على المباراة وحتى التدريبات التي حاول المدرب من خلالها تدارك الأمر عبر إجراء تدريب بسيط في وقت متأخر قبل يوم من لقاء لبنان، مضيفاً أن الأداء أمام لبنان غير مقنع، ولكن قياساً لفترة الإعداد يعد مقبولا، مبيناً أن مؤشر الأداء في تصاعد وعلى طريق إعداد اللاعبين للاستحقاقات المقبلة.

مباريات اليوم

تقام اليوم مباراتان، عند الساعة الرابعة يلتقي في المجموعة الأولى سورية التي خسرت أمام السعودية مع الصين التي تخوض أول مباراة، وفي اللقاء الثاني يتقابل المنتخب الوطني مع نظيره الإيراني الساعة الخامسة والنصف مساء. 

التعليق