مرسيدس - بنز ترفع حصتها السوقية في الشرق الاوسط

تم نشره في السبت 6 شباط / فبراير 2010. 10:00 صباحاً
  • مرسيدس - بنز ترفع حصتها السوقية في الشرق الاوسط

نجحت مرسديس-بنز في تعزيز مركزها الريادي في سوق السيارات الفخمة في الشرق الاوسط خلال 2009 على الرغم من الظروف الصعبة للاسواق.

ففي ديسمبر قامت الشركة بتسليم 1237 سيارة بارتفاع 9 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي الامر الذي ساعدها على رفع حصتها السوقية السنوية في قطاع السيارات الفخمة الى أكثر من 23 بالمئة في الوقت الذي انخفض فيه السوق نحو 22 بالمئة.

وقال فرانك بيرنتالر مدير عام المبيعات والتسويق، سيارات مرسيدس-بنز الشرق الاوسط:” لقد واصلنا مع نتائج شهر ديسمبر تحقيق نتائج ايجابية على مدار الاشهر القليلة الماضية محافظين على مركزنا الريادي لقطاع السيارات الفخمة في الشرق الاوسط”.

وفي 2009 قامت مرسيدس-بنز الشرق الاوسط بتسليم 15370 سيارة ساعدها على ذلك ارتفاع مبيعات مركبات الدفع الرباعي الفخمة التي ارتفعت الى 2816 مقارنة مع 2327 في 2008، وشملت ارتفاعا بنسبة 65% في تسليم الفئة-G.

وخلال العام ككل سلمت مرسيدس-بنز 1,021,300 سيارة للعملاء في انحاء العالم مقارنة بـ 1,121,700 في 2008 بانخفاض 9.7 بالمئة، وحققت الشركة في العدد من الحالات اداء افضل من اجمالي السوق في العديد من الدول بما فيها الولايات المتحدة والصين وكندا وروسيا والمملكة المتحدة وكوريا الجنوبية والبرازيل.

واقليميا، والى جانب الفئة-S والفئة-E قدمت مرسيدس-بنز ايضا الجيل المحسن من “GL” خلال معرض دبي للسيارات في ديسمبر 2009. وفي الوقت نفسه واصلت الشركة طرح المزيد من الابتكارات في مجال التنقل المستدام.

ومع S400 هايبرد مثلا اصبحت مرسيدس-بنز  اول شركة سيارات اوروبية تطرح سيارة هجينة للاسواق ببطارية ليثيوم-ايون في منطقة الشرق الاوسط.

وفي 2010 ستطرح مرسيدس-بنز ايضا العديد من المنتجات الجديدة الجذابة ابتداء بالفئة-E المكشوفة بنهاية آذار مارس والتي ستكمل عقد مجموعة هذه الفئة.

ويزيد من الزخم الايجابي في 2010 ايضا طرح نسخة خاصة بالشرق الاوسط من الفئة-G و مرسيدس-بنز  SLS AMG الجديدة التي سيبدأ تسليمها في الربع الثاني من 2010 والتي تستحوذ على اهتمام فاق التوقعات.

التعليق