أكبر ثعبان في العالم افترس الجد الأكبر للتماسيح

تم نشره في الجمعة 5 شباط / فبراير 2010. 10:00 صباحاً

تحرير دولي- توصل فريق من علماء الإحاثة (الباليونتولوجي) الأميركيين ،إلى أن الجد الأكبر للتماسيح، الذي عاش منذ 60 مليون سنة، كان أحد فرائس أكبر ثعبان في العالم.

واكتشف العلماء بقايا التمساح بأحد أكبر مناجم الفحم في العالم ،حيث تم أيضا العثور على بقايا الثعبان العملاق منذ ثلاثة أعوام.

ونشرت مجلة "جورنال أوف فرتيبريت بالينتولوجي" ذلك الكشف، الذي توصل إليه علماء جامعة فلوريدا الأميركية.

وتراوح طول التمساح بين 1.83 و2.13 متراً، وله ستة أو سبعة أرجل، لذلك كان بمثابة فريسة سهلة بالنسبة للثعبان العملاق، الذي تجاوز طوله 13 متراً ووزنه 1.25 طنا.

وقال عالم الإحاثة في متحف التاريخ الطبيعي بجامعة فلوريدا، أليكس هاستينجز ،أن حجم التمساح الصغير كان غير عادي بالنسبة للزواحف التي كانت تعيش في تلك الفترة من العصر الكريتاسي.

وقال الإحاثي جوناثان بلوك أنه بالرغم من عدم وجود صلة مباشرة بين الجد الأكبر للتماسيح، والأنواع الموجودة حاليا، إلا أن الجد الأكبر لعب دوراً كبيراً في تطور النظام البيئي في الغابات الاستوائية في أمريكا الجنوبية.

وأوضح بلوك "تتغذى الثعابين العملاقة حالياً، على التماسيح، لذا فمن المحتمل أن الجد الأكبر للتماسيح كان غذاءً معتاداً للثعابين العملاقة فيما مضى".

التعليق