الأزمات القلبية والجلطات المميتة تهدد الشابات

تم نشره في الخميس 4 شباط / فبراير 2010. 10:00 صباحاً
  • الأزمات القلبية والجلطات المميتة تهدد الشابات

ترجمة: لبنى عصفور

عمّان- إذا كنت امرأة في العشرينيات أو الثلاثينيات من عمرك، وصحة قلبك ربما لا تكون في أعلى سلم أولوياتك، فاحذري؛ إذ إن الدراسات تشير إلى أن هنالك ضعفا واضحا في التوعية الصحية عن مخاطر القلب والأزمات القلبية عند النساء الأصغر عمرا، وبما أن الولايات المتحدة خصصت شهر شباط (فبراير) للتوعية بصحة القلب، فعلى النساء أن ينتبهن لصحة قلبهن لوجود أسباب تدعوهن لذلك حتى لو كانت المرأة في عمر الشباب.

أمراض القلب "القاتل الأول للنساء الشابات"

بحسب دراسة تعود إلى العام 2003 فإن 13 بالمائة من النساء فقط يعلمن أن أمراض القلب والجهاز الدوري من مسببات الوفاة في الولايات المتحدة الأميركية عند النساء، ولكن الحقيقة الخطيرة هي أن أمراض القلب والجهاز الدوري قطعا هي المسبب الأول للوفاة في الولايات المتحدة، وتحديدا في العام 2005؛ فأمراض القلب والجهاز الدوري قتلت 454.613 امرأة داخل الولايات المتحدة. بينما تسببت أمراض السرطان بموت 268.890 امرأة. والمرأة الأميركية معرضة للموت بأمراض القلب بمعدل 4 إلى 6 مرات أكثر من تعرّضها إلى الموت بسبب سرطان الثدي.

أمراض القلب تصيب النساء بمختلف أعمارهن

أمراض القلب تتطور مع مرور الوقت وقد تبدأ في عمر المراهقة، الفتيات الصغيرات والمراهقات قد يتّبعن أسلوب حياة وخيارات صحية تزيد من نسبة إصابتهن بأمراض القلب في المستقبل.

فقلة الرياضة والحركة، والتدخين، والتغذية الضعيفة جميعها عوامل تلعب دورا كبيرا في زيادة فرصة المراهقات بالإصابة بأمراض القلب والشرايين، وبالتالي من الضروري جدا اتباع نمط حياة صحي منذ الصغر.

الوفاة بسبب أمراض القلب عند النساء أعلى من الرجال

الجلطة تسبّب الوفاة عند النساء أكثر من الرجال، فـ42 بالمائة من النساء اللواتي أصبن بأزمة أو جلطة قلبية يتوفين خلال عام من تاريخ إصابتهن بالأزمة، مقارنة بـ 24 بالمائة من الرجال، والنساء تحت عمر الخمسين يتوفين بمعدل مرتين أكثر من الرجال بسبب أمراض القلب والجلطات القلبية.

تخطّي جلطة قلبية ليست نهاية مرض القلب

عادة ما يعرف الأشخاص عن إصابتهم بأمراض القلب عبر إصابتهم بجلطة قلبية، ومع أن عديدا من الناس يتخطون الجلطة القلبية بسلام، ولكنها تترك آثارها على صحة الإنسان؛ إذ إن الجلطة القلبية تسبّب عاهات مستديمة لخمسة عشر بالمائة إلى ثلاثين بالمائة من المصابين، كما أن ثلثي النساء اللائي أصبن بجلطة قلبية لا يحصلن على تعاف كامل.

صعوبة التشخيص

تظهر -على الرجال والنساء- عوارض مختلفة ومختلطة لدى إصابتهم بالجلطات القلبية الساكنة، "أي الجلطات القلبية التي تحدث من دون أو مع عوارض خفيفة جدا"، وهذه الحالة شائعة عند النساء أكثر من الرجال، وبالتحديد 71% من النساء يختبرن عوارض شبيهة بالإنفلونزا،

وكثيرا من دون أيّ ألم صدري عند إصابتهن بجلطة قلبية. من العوارض المختلطة التي تصعب تشخيص الجلطة القلبية بسهولة ألم الرقبة والكتفين، ألم في البطن، الشعور بالغثيان، الاستفراغ، وضيق النفس وتعب عام يعتري الجسم.

ويمكن للنساء تقليل فرص إصابتهن بأمراض القلب بنسبة 82% باتباع نظام حياة صحي، ومهما كان عمرك ابدئي حالا باتخاذ خطوات لتحسن صحة قلبك مثل؛ وقف التدخين وعدم الرضوخ للمجتمع بأن تكوني مدخنة سلبية، الحفاظ على وزن صحي، الحركة والرياضة، تناول طعام صحي، الحفاظ على معدل كولسترول منخفض، الحفاظ على ضغط دم ومعدل سكريات في الدم منخفض.

عن موقع

 Sheer Balance.com

التعليق