سيرينا تهزم هينان وتحرز اللقب الثاني عشر في "الغراند سلام"

تم نشره في الأحد 31 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً
  • سيرينا تهزم هينان وتحرز اللقب الثاني عشر في "الغراند سلام"

بطولة أستراليا للتنس
 

ملبورن - رفعت الأميركية سيرينا ويليامز المصنفة أولى عدد القابها في بطولات الغراند سلام الى 12 باحتفاظها بلقبها في بطولة استراليا المفتوحة، أولى البطولات الاربع الكبرى في كرة المضرب لهذا الموسم، اثر فوزها على البلجيكية جوستين هينان 6-4 و3-6 و6-2 في المباراة النهائية أمس السبت في ملبورن.

الالقاب الـ11 السابقة لسيرينا في البطولات الكبرى كانت اعوام 2003 و2005 و2007 و2009 في ملبورن بالذات، و2002 في رولان غاروس الفرنسية، و2002 و2003 و2009 في ويمبلدون الانكليزية، و1999 و2002 و2008 في فلاشينغ ميدوز الاميركية، فضلا عن خسارتها ثلاثة نهائيات في ويمبلدون 2008 و2004 وفلاشينغ ميدوز 2000.

وعادلت بالتالي رقم مواطنتها بيلي جين كينغ بـ12 لقبا كبيرا، واصبحت أول لاعبة تنجح في الدفاع عن لقبها في استراليا منذ مواطنتها جنيفر كابرياتي العام 2002.

وبات عدد القاب سيرينا (28 عاما) 35 في مسيرتها الاحترافية، جمعت خلالها اكثر من 5ر28 مليون دولار حتى الان.

وكانت سيرينا توجت مع شقيقتها فينوس أمس بلقب زوجي السيدات بعد فوزهما على كلارا بلاك من زيمبابوي والأميركية الاخرى ليزيل هوبر بسهولة 6-4 و6-3 في المباراة النهائية.

مباراة أمس كانت الرابعة عشرة بين سيرينا وهينان، فعززت الأولى تفوقها برصيد 8 انتصارات مقابل 6 للثانية، لكنها الأولى لهما في نهائي بطولة كبيرة.

حسمت سيرينا المباريات الاربع الأولى لها في هذه البطولة من دون صعوبة تذكر فلم تخسر فيها أي مجموعة، والتحدي الأول الذي واجهته كان في ربع النهائي ضد البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا السابعة حيث افلتت من الخسارة اذ تأخرت 4-6 و0-4 قبل ان تستعيد توازنها وتحسم المواجهة في ثلاث مجموعات صعبة.

وثأرت لشقيقتها بفوزها على الصينية لي نا السادسة عشرة في نصف النهائي بمجموعتين صعبتين بعد ان اخرجت الاخيرة من الدور السابق شقيقتها فينوس.

هينان قدمت بدورها عروضا رائعة في هذه البطولة احيت فيها ذكريات ليست بعيدة حين تربعت على عرش التصنيف العالمي للاعبات المحترفات فترة طويلة قبل ان تعلن اعتزالها لمدة عامين.

وقررت هينان العودة الى الملاعب اواخر العام الماضي، وسبق ان بلغت ايضا المباراة النهائية لدورة بريزباين الاعدادية لبطولة استراليا مطلع العام الحالي وخسرت فيها امام مواطنتها كيم كلايسترز.

كانت هينان تمني النفس في تكرار انجاز كلايسترز التي احرزت لقب أول بطولة كبيرة تشارك فيها عقب عودتها من الاعتزال حين فازت ببطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية في أيلول (سبتمبر) الماضي.

هينان الفائزة بسبعة القاب في الغراند سلام شاركت في البطولة الاسترالية ببطاقة دعوة من اللجنة المنظمة.

قدمت اللاعبتان مباراة ممتعة تبادلتا فيها التقدم وان كانت الأميركية الأكثر سيطرة على مجرياتها بحكم ارسالاتها الناجحة (12 ارسالا نظيفة مقابل 4 لهينان) وضرباتها القوية من الخط الخلفي للملعب (32 ضربة رابحة مقابل 28).

بدأت سيرينا المباراة بقوة وكسرت ارسال البلجيكية مرتين في المجموعة الأولى في الشوطين الرابع والعاشر وخسرته مرة واحدة في الشوط السابع لتحسمها 6-4 في 51 دقيقة.

وكما فعلت في ادوار سابقة، حافظت هينان على رباطة جأشها وانتزعت المجموعة الثانية 6-2 بعد ان كسرت ارسال سيرينا ثلاث مرات في الاشواط الثالث والسابع والتاسع وخسرته مرة واحدة في الشوط الرابع.

استعادت سيرينا توازنها في المجموعة الثالثة وانتزعت الارسال ثلاث مرات في الاشواط الثالث والخامس والسابع وفقدته مرة واحدة في الشوط الرابع ما كان كافيا لها للفوز بها 6-2 وانهاء المباراة في ساعتين و7 دقائق.

اعربت سيرينا ويليامز عن "سعادتها البالغة لاحراز اللقب"، مبدية "اعتذارها من بيلي جين كينغ لمعادلة رقمها في القاب الغراند سلام"، واشادت بمنافستها ايضا قائلة "اهنئ هينان على عودتها القوية، لقد خاضت نهائيا رائعا اليوم".

اما هينان فاوضحت "لم اكن اتوقع الوصول الى المباراة النهائية بعد عودتي من اعتزالي"، وتوجهت الى الجمهور قائلة "لكنه كان امرا رائعا ان العب امامكم مجددا"، واعدة "بأن تعود للمشاركة في البطولة العام المقبل".

وعن سيرينا قالت "انها بطلة حقيقية وتستحق اللقب".

زوجي الرجال

احتفظ التوأمان الأميركيان بوب ومايك براين المصنفان في المركز الأول لقب زوجي الرجال في بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى البطولات الاربع الكبرى، بفوزهما على الكندي دانيال نستور والصربي نيناد زيمونييتش 6-3 و6-7 (5-7) و6-3 في المباراة النهائية أمس السبت في ملبورن.

واللقب هو الرابع للشقيقين الأميركيين في البطولة الاسترالية بعد 2006 و2007 و2009، والثامن في البطولات الاربع الكبرى بعد رولان غاروس الفرنسية (2003) وويمبلدون الانجليزية (2006) وفلاشينغ ميدوز الأميركية (2005 و2008)، وبات على بعد 3 القاب من رقم الزوجي الاسترالي تود وودبريدج ومارك وودفورد.

وكان بوب ومايك براين تغلبا العام الماضي عندما كانا في المركز الثاني على الهندي ماهيش بوباثي والباهاماسي مارك نولز المصنفين في المركز الثالث 2-6 و7-5 و6-0، واصعدا الى المركز الأول في التصنيف العالمي.

وكانت الشقيقتان الأميركيتان سيرينا وفينوس ويليامز احتفظتا بلقب زوجي السيدات بعد فوزهما امس على كلارا بلاك من زيمبابوي والأميركية الاخرى ليزيل هوبر 6-4 و6-3.

واللقب هو الحادي عشر للشقيقتين ويليامز في زوجي السيدات ضمن البطولات الاربع الكبرى، والثالث على التوالي بعد تتويجهما في بطولتي ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز الموسم الماضي.

اللاعبات الاكثر فوزا بالبطولات الكبيرة

- الاسترالية مارغاريت سميث كورت: 24 لقبا

(11 لقبا في ملبورن الاسترالية، 5 في رولان غاروس الفرنسية، 3 في ويمبلدون الانجليزية، 5 في فلاشينغ ميدوز الأميركية)

- الالمانية شتيفي غراف: 22 لقبا

(4 في ملبورن، 6 في رولان غاروس، 7 في ويمبلدون، 5 في فلاشينغ ميدوز)

- الأميركية هيلين ويلز مودي: 19 لقبا

(4 في رولان غاروس، 8 في ويمبلدون، 7 في فلاشينغ ميدوز)

- الاميركية مارتينا نافراتيلوفا: 18 لقبا

(3 في ملبورن، 2 في رولان غاروس، 9 في ويمبلدون، 4 في فلاشينغ ميدوز)

- الاميركية كريس ايفرت: 18 لقبا

(2 في ملبورن، 7 في رولان غاروس، 3 في ويمبلدون، 6 في فلاشينغ ميدوز)

- الأميركية بيلي جين كينغ: 12 لقبا

(1 في ملبورن، 1 في رولان غاروس، 6 في ويمبلدون، 4 في فلاشينغ ميدوز)

- الأميركية سيرينا ويليامز: 12 لقبا

(5 في ملبورن، 1 في رولان غاروس، 3 في ويمبلدون، 3 في فلاشينغ ميدوز)

التعليق