دار الأوبرا المصرية تستضيف فعاليات أسبوع السينما الناطقة بالإسبانية

تم نشره في الخميس 28 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً

القاهرة- استضافت دار الأوبرا المصرية أول من أمس ولمدة ستة أيام فعاليات أسبوع السينما الناطقة بالإسبانية، وتعرض خلالها عددا من الأفلام لكبار المخرجين، ومن بينهم أليخاندرو أمينابار وماريانو باروسو.

وتقام هذه التظاهرة الفنية بالتعاون بين السفارة الاسبانية في القاهرة وصندوق التنمية الثقافية ومركز الإبداع في الأوبرا، وتم تدشينها بعرض فيلم "متاهة القنطور"، وسط حضور كبير من جانب الجمهور المصري.

وخلال حفل تدشين المهرجان، أشارت المستشارة الثقافية في السفارة الاسبانية، أنا ماريا ألونسو، إلى أن اللغة الاسبانية هي السمة المميزة لهذا المهرجان، وهو ما يسمح بتعريف الجمهور المصري بالسينما الناطقة بهذه اللغة المشتركة بين إسبانيا وأميركا اللاتينية.

وأكدت ألونسو "يمثل هذا الأسبوع فرصة كبيرة لتقديم مجموعة منتقاة من السينما الاسبانية عالية الجودة، والتي تعكس القيمة التي يمثلها مخرجوها".

ومن خلال هذا المنتدى، الذي يستمر حتى الحادي والثلاثين من الشهر الحالي، يتمكن الجمهور المصري من الاستمتاع بعدد من الأفلام، ومن بينها "الجريمة الكاملة" و"العودة إلى حنصلة" و"موت دراج" و"الملجأ".

كما يستمتع الجمهور بالعديد من الأفلام الوثائقية، مثل "لوركا، وفاة شاعر" والأفلام القصيرة، فضلا عن سينما الرسوم المتحركة مثل أفلام "ليلة القُبحاء" و"خدمة العملاء".

التعليق