موقع إلكتروني يحول التبني الى "إكسسوار" يواكب الموضة

تم نشره في الخميس 28 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً

لندن- يقدم موقع متخصص في تقديم أحدث صيحات الموضة النسائية، وترتاده الكثير من الفتيات في بريطانيا، نماذج افتراضية لأطفال، ينصح الفتيات بتبنيها وتهيئتها لتصبح مواكبة للموضة.

وأبرزت صحيفة (ايفنينج ستاندرد) أن موقع "ماي ممينكس" يسمح لزواره بالدخول على لعبة وتكوين شخصية افتراضية، ويوفر لهم إمكانية تصميم زيه، وإعطائه حبوب منع الحمل.

ومن فئة الأطفال التي يمكن تبنيها الصغير الكمبودي مادوكس، والفيتنامية باكس والأثيوبية زهراء، ويمتلكون نفس الخصائص الموجودة في الأطفال التي تبنهتم نجمة هوليوود أنجلينا جولي.

ومن جانبه، أدان رئيس الرابطة البريطانية للآباء، بيل هيبرد، جهل أولياء الأمور بأن فتياتهن "غير مدركات لسخرية الموقع"، مشيرا إلى أنهن يتعلمن "قيما خاطئة".

واعتبر أن امتلاك شخصية افتراضية تتعاطى حبوب منع الحمل يعلم الفتيات كيفية التخلي عن الأخلاق، كما أن إظهار التبني من وجهة النظر هذه يتناقض مع القواعد الأخلاقية.

التعليق