قمصان الكروهات والجينزات الممزّقة تسيطر على أزياء الرجل الموسم الحالي

تم نشره في الأحد 24 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً
  • قمصان الكروهات والجينزات الممزّقة تسيطر على أزياء الرجل الموسم الحالي

 

مجد جابر

عمّان- تعد طلّة الرجل من أكثر الأمور التي تجذب الفتيات وتنال إعجابهن، بالإضافة إلى أن أناقته تعكس كثيرا من ملامح شخصيته؛ كونها أناقة باتت تضاهي أناقة المرأة، وأصبح مصمّمو الأزياء يمنحونها حيزا كبيرا من عروضهم خلال العام.

وفي ذلك يرى مدير أحد المحال التجارية المتخصص في أزياء الرجال، أن ما يسيطر على ملابسهم خلال هذا الموسم هو القمصان الكروهات الأقرب إلى ستايل "الكاوبوي"، وتعد هذه القمصان الأكثر شيوعاً وتحوي القليل من الكشاكش، لافتا إلى أهمية تجنّب القمصان المقلّمة والسادة.

أما بالنسبة للبلايز فان أكثرها تلك التي تطبع عليها وجوه الأشخاص، وذات الألوان الفاقعة، ومنها ما يحوي طبعا معدنية بالألوان الفضي والذهبي والنحاسي، بالإضافة إلى عودة قصة القبة الـ(V)، وانتشار البلايز التي تكون ملتصقة بها الجاكيتات الخفيفة أو "الجليه".

وتكتسح "الجليهات" بشكل كبير هذا الموسم، وهي منتشرة الآن بكلّ الألوان والقصات التي تناسب جميع المناسبات مثل الرسمية والسبور والسبور شيك والمنفوخ.

وبخصوص البنطال الذي يعد العامل الأساسي في أناقة الرجل، فإن بناطيل الجينز في هذا الموسم، وكما هو معتاد موجودة بكثرة؛ كونه البنطال الرئيسي والعملي لكلّ شاب، كما تعود الجينزات الممزّقة من عند الرجلين، وبالوقت نفسه توجد الجينزات السادة لمناسبات معيّنة ورسمية قليلا.

وكذلك تنتشر بناطيل القماش بألوان الكحلي والأبيض والرمادي والخمري، بالإضافة إلى وجود قصّات جديدة ومتنوّعة مثل قصة السروال والسكني ذي الرجلين الضيقتين والبناطيل التي تحوي الكسرات الأمامية.

أما بالنسبة للأزياء الرسمية فهي لم تعد محصورة بقالب البدلة، بل يمكن ارتداء الزيّ الرسمي بأكثر من طريقة مثل لبس البنطال الكتّان مع "الجليه" وربطة العنق.

كما ويمكن لبس بنطال البدلة مع القميص من دون ربطة العنق على شرط أن يكون القميص رسميا وفيه حركة.

وتنتشر البدلات بأشكالها كافة، وخصوصا ذات اللمعة غير الواضحة والخفيفة.

 ولم تعد البدلات مقتصرة على الألوان الأساسية كالكحلي والأسود والبني، وأصبح هناك تنوّع مثل الفضي والأبيض، إلا أن الأكثر انتشارا هو اللون الرمادي اللامع.

وتعود جاكيتات الجلد بقوّة هذا الموسم، فمنها ما يؤخذ الطابع الرسمي السادة، ومنها ما هو سبور يحوي كثيرا من الجِيَب والسحابات، وكذلك الجاكيتات التي تحوي الفرو عند منطقة الرقبة، وأيضا الجاكيت ذو القبة المقلوبة والصوفية والجاكيت الرسمي الذي يلبس على السبور.

أما بالنسبة لأهمّ مكمّلات الأناقة وهي الإكسسوارات، فتنتشر الأساور الجلدية التي تغلق بقفل معدني بألوانها المتعدّدة مثل البني والأسود والعسلي والأبيض والألوان المدموجة بأكثر من لون، وقد تأتي الأساور أكثر من لفة وأكثر من شكل؛ فمنها ما هو سادة، ومنها ما يحوي قطعا معدنية.

أما بالنسبة للسلاسل فتعود موضة السلاسل الكروية التي تأخذ طابع المسبحة بألوانها المختلفة كالأسود والأزرق والأبيض والبني، بالإضافة إلى السلاسل الفضية الطويلة الكلاسيكية عدا عن السلاسل التي قد تكون أكثر من طبقة وتدمج أكثر من لون.

وتعد السكارفات من أكثر الأمور التي بات يهتم بها الشباب؛ بوصفها من مكمّلات ملابس الشتاء، وأكثرها شيوعا، وخصوصا السكارفات الطويلة التي قد توضع على أكثر من طبقة، ويوجد منها السادة والمعرّق والكروهات وبألوانها الشتوية الدافئة كالسكني والأسود والزيتي، وقد يستخدم السكارف في بعض الأحيان بديلا عن ربطة العنق.

أما بالنسبة للأحذية فتنتشر كثيرا الأحذية ذات العنق الطويل، وإما أن تكون برباط أو لاصق أو أن تكون ذات نقشة من الأمام، بالإضافة إلى الأحذية الرياضية بألوانها الأسود والأبيض والعسلي السادة.

Majd.jaber@alghad.jo

التعليق