ألعاب الفيديو تنتقل إلى الهواتف الذكية

تم نشره في الاثنين 18 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً
  • ألعاب الفيديو تنتقل إلى الهواتف الذكية

مدريد- قدمت الهواتف الذكية مميزات جديدة لعشاق التكنولوجيا الرقمية، واحتدمت المنافسة بين الشركات في القطاع لتقديم كل جديد بهدف جذب نوع واحد من المستهلكين.

ربما كان التصور أن التطور في الهواتف المحمولة سيصل إلى حدود بعيدة، ولكن ليس بهذه السرعة الكبيرة، وقد تزايدت أهمية الأجهزة مع تعدد استخداماتها وتزايد الخصائص بها.

وانتقلت ألعاب الفيديو إلى هذه الأجهزة الصغيرة مع ظهور لعبة "نوفو" لأجهزة "آي فون"، التي تتيح التحكم عبر الشاشة اللمسية، ومن دون استخدام مقود الكتروني، أو أزرار الهاتف بعناصر اللعب، وفقا لما جاء في تقرير لصحيفة (الموندو) الإسبانية.

ويستخدم اللاعب الأزرار التي تظهر في جوانب الشاشة للتحرك وإطلاق النار والقنابل والقفز والتقاط الأسلحة والقتال.

وتنقل لعبة إطلاق النار في "آي فون" اللاعب إلى معركة حقيقية بين البشر والغزاة على مدار 13 مرحلة بين مناطق ثلجية وغابات وأماكن مختلفة.

وتتميز اللعبة بالسرعة وقوة الحركة، وسهولة التحكم بالأدوات عبر الشاشة اللمسية لجهاز شركة "أبل"، ويبلغ سعرها 5.49 يورو، ويمكن الاشتراك في اللعب من خلال البلوتوث أو الواي فاي مع لاعبين آخرين، حتى عدد أربعة أشخاص، وكذلك من خلال الإنترنت على موقع (Game Loft Live).

ومن المتوقع أن تصوّب الشركات التكنولوجية أنظارها بعد نجاح "نوفا"، إلى نقل ألعاب الفيديو على الهواتف الذكية، سواء للمحافظة على موقعها أو لتحقيق أرباح من الإقبال الكبير على هذه المنتجات.

التعليق