"الأعلى للشباب" يناقش مسوَّدة عمله حتى العام "2014"

تم نشره في الخميس 14 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً
  • "الأعلى للشباب" يناقش مسوَّدة عمله حتى العام "2014"

عمان -الغد- عُقد في المجلس الأعلى للشباب أول من أمس اجتماع لمجلس المديرين، برئاسة رئيس المجلس أحمد عيد المصاروة، وحضور الأمين العام د. ساري حمدان، ومدير عام مدينة الحسين للشباب فارس الناصر، ومدير عام الصندوق الوطني لدعم الحركة الشبابية والرياضية عبد الرحمن العرموطي، والمستشارين في المجلس، حيث نوقشت مسوّدة سياسة عمل المجلس حتى العام 2014، ونتائج تقييم الاستراتيجية الوطنية للشباب للمرحلة الأولى، كما قدّم مساعد أمين عام المجلس د. رشاد الزعبي عرضا حول مبادرتي القيادات الشبابية وغابة الملك عبد الله الثاني المزمع إنشاؤها.

وقدّم مدير الأندية والهيئات الشبابية محمد الصمادي عرضا حول الأسس الإرشادية الجديدة لدعم الأندية، وقدّم مدير الشؤون الإدارية عادل المعايطة عرضا تناول أهمية تفعيل الدور الإنساني في التعامل مع ظروف الموظفين بما يتعلق بالدوام الرسمي، وقدّم مساعد الأمين العام د. عاطف الرويضان عرضا حول برلمان الشباب التدريبي.

وجرى على هامش الاجتماع تكريم رئيس المجلس الأعلى للشباب السابق د. عاطف عضيبات؛ حيث قدّم له المصاروة درع المجلس تقديرا لجهوده في خدمة قطاع الشباب طوال فترة عمله.

وتخلل الاجتماع عرض عن ديوان المظالم قدّمه رئيس الديوان عبدالإله الكردي الذي أكد أن ديوان المظالم وجد لتحقيق إنجازات ونتائج تخدم المواطن الذي يعد الحلقة الأساسية في عملية التنمية الشاملة المستدامة، مبيناً أن الديوان يعمل مع الإدارات الحكومية لخدمة المصلحة العامة للمواطن، آملا أن يتضمن تطوير الاستراتيجية الوطنية للشباب التعريف بمنظومة الحقوق والواجبات، ومن ضمنها حق التظلم.

بدوره أوعز رئيس المجلس الأعلى للشباب إدراج حق التظلم ضمن المرحلة الجديدة للاستراتيجية الوطنية للشباب، وعمل وحدة خاصة بحل المظالم في المجلس، إضافة إلى تعريف الشباب في المراكز الشبابية بدور ديوان المظالم وواجباته، كما تم الاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم لتعزيز التشاركية بين المؤسستين في إطار تفعيل مفاهيم الحاكمية الرشيدة بين أجيال المستقبل.

التعليق