منظمة الصحة العالمية تدافع عن حملة التطعيم ضد انفلونزا H1N1

تم نشره في الأحد 10 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً

 

جنيف- دافعت منظمة الصحة العالمية أول من أمس عن تشجيعها لحملات التطعيم ضد انفلونزا H1N1 وبخاصة للفئات الأكثر عرضة للإصابة، وأشارت إلى أنه تم تطعيم ما لا يقل عن 150 مليون شخص حول العالم، فيما يظهر أن المصل "آمن".

جاء بيان المنظمة ردا على الانتقادات التي وجهت لحملات التطعيم في عدة دول، ورفض بعض الحكومات مثل بولندا إطلاق حملة رسمية للتطعيم ضد المرض.

وقال المتحدث الرسمي باسم منظمة الصحة جريجوري هارتل: إنها ثابتة على موقفها الداعم لتناول المصل بوصفه الطريقة المثلى لمكافحة الوباء، وقال إن المصل إجراء وقائي، ودائما ما تكون الوقاية خير من العلاج.

وأشار إلى أن المصل تتوفر فيه وسائل الأمان، مثله مثل مصل الانفلونزا الموسمية، وأكد أن المنظمة توصي به للفئات الأكثر عرضة للإصابة، وهم العاملون بقطاع الصحة والحوامل والأطفال الصغار.

ورأى المتحدث أن تطعيم باقي قطاعات المجتمع، قرار يرجع لكل حكومة على حدة.

وبسؤاله حول مسؤولية المنظمة في حالة تسبب المصل في مضاعفات خطيرة، أشار هارتل إلى ضرورة تقييم جانبين وهما عملية التصنيع، وشروط التخزين وتوزيع جرعة المصل في الدول المتنوعة، وأشار إلى أنه بخلاف الطفح الجلدي، أو حالة الضعف بالعضلات، لم تظهر أي أعراض جانبية خطيرة للمصل سوى "في حالات نادرة".

وأردف أن منظمة الصحة "لا تشتري ولا تمتلك أمصالا"، وإنما تقوم بدور الوسيط لمساعدة الدول النامية للحصول على كمية كافية من الأمصال لحماية الفئات المشار إليها سابقا.

وتشير بيانات منظمة الصحة الصادرة أول من أمس إلى أن انفلونزا H1N1 حصدت حياة 12 ألف و799 شخصا في أنحاء العالم وفقا لتقارير المعامل الصحية.

التعليق