نتائج بحثية مفاجئة: الهواتف المحمولة تقي من ألزهايمر

تم نشره في السبت 9 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً

 

واشنطن- قال باحثون أميركيون: إن دراسة أجريت على الفئران تشير إلى أن استخدام الهواتف المحمولة قد يساعد في الوقاية من بعض آثار تلف المخ الناجمة عن مرض ألزهايمر.

وكتب الباحثون في دورية مرض ألزهايمر أنه بعد التعرض لفترة طويلة لموجات كهرمغناطيسية مثل تلك المستخدمة في الهواتف المحمولة قامت فئران معدلة جينيا حتى تصاب بمرض ألزهايمر بأداء اختبارات مهارات الذاكرة والتفكير بشكل جيد تماما مثل الفئران السليمة.

وقال المشرف على الدراسة من جامعة ساوث فلوريدا جاري ارينداش إن النتائج كانت مفاجأة كبرى وفتحت الباب أمام تطوير علاج خارجي لألزهايمر بدون عقاقير.

وأضاف أنه كان يتوقع أن يزيد التعرّض للهاتف المحمول من آثار الخرف.

وذكر ارينداش "على العكس تماما... تلك الفئران التي تعرّضت للهاتف المحمول من سن البلوغ المبكر حصلت على الحماية. أما التي بدأ تعرضها للهاتف المحمول بعد ضعف الذاكرة بالفعل فقد أبطل ذلك هذا الاعتلال."

وعرض فريق ارينداش فئران التجارب لموجات كهرمغناطيسية تعادل تلك التي تنبعث من الهاتف المحمول نحو رأس الإنسان لمدة ساعتين يوميا خلال فترة من سبعة لتسعة شهور.

وفي نهاية هذه الفترة اكتشف الباحثون أن التعرض للهاتف المحمول محا تراكم بروتين اميلويد بيتا وهو السمة المميزة لمرض ألزهايمر.

وأشار ارينداش إلى أن الفئران المصابة بألزهايمر أبدت تحسنا وتراجعا في أمراض الدماغ.

وأوضح ارينداش "أنها (الموجة الكهرمغناطيسية) تمنع تراكم هذا البروتين الضار في الدماغ، النتائج مثيرة للفضول بالنسبة لنا؛ لأنها تفتح مجالا جديدا كاملا في علم الأعصاب، كما نعتقد، وهي الآثار طويلة الأمد للمجالات الكهرمغناطيسية على الذاكرة".

التعليق