منظمة الصحة: واحد بين كل عشرة مواليد في العالم يولد مبكرا

تم نشره في الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً

جنيف- قالت منظمة الصحة العالمية إن مولودا بين كل عشرة من 130 مليون مولود في العالم سنويا يولدون قبل إتمام فترة حملهم وغالبيتهم العظمى في الدول الأكثر فقرا حيث تنخفض فرص البقاء على قيد الحياة.

وسجل أيضا مقال في نشرة كانون الثاني (يناير) للمنظمة التابعة للأمم المتحدة "ارتفاعا مفاجئا" في الولادات المبكرة في مجموعة من الدول الأكثر ثراء على مدى العشرين عاما الماضية، خصوصا في أميركا الشمالية وأجزاء من أوروبا.

واستنادا إلى دراسات أجريت في الفترة من منتصف التسعينيات إلى 2007 قال المقال إن 85 بالمائة من المواليد الذين ولدوا قبل إتمام فترة الحمل العادية التي تبلغ 37 أسبوعا كانوا في آسيا حيث بلغ عددهم حوالي 70 مليون مولود وفي إفريقيا حيث بلغ العدد أكثر من 40 مليون مولود سنويا.

لكن المقال الذي كتبه خبراء وباحثون بالمنظمة قال إن أعلى معدلات للولادة المبكرة مقابل إجمالي عدد المواليد كان في إفريقيا بمتوسط بلغ حوالي 12 بالمائة وفي أميركا الشمالية بمتوسط حوالي 10.6 بالمائة، وفي أوروبا بلغ الرقم 6.2 بالمائة فقط، وفي أميركا اللاتينية والكاريبي 9.1 بالمائة.

وقال الدكتور لال ساي الذي شارك في كتابة المقال إن الكثير من المواليد في الولادات المبكرة في آسيا وإفريقيا لا يحصلون على الرعاية الصحية الفعالة.

وأضاف الاختصاصي بمنظمة الصحة العالمية إنه في هاتين القارتين فإن الطفل الذي يولد في الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل ويزن أقل من 2000 غرام تكون فرصة بقائه على قيد الحياة ضئيلة.

وعلى النقيض فإن الأطفال الذين يولدون في الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل في الدول المتقدمة من المرجح أن يبقوا على قيد الحياة مثل أولئك الذين يولدون بعد فترة حمل كاملة.

التعليق