وفد بريطاني يطلع على جائزة الملك عبدالله للياقة البدنية

تم نشره في الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً
  • وفد بريطاني يطلع على جائزة الملك عبدالله للياقة البدنية

 

عمّان- الغد- قام الوفد البريطاني، الذي يزور الأردن حاليا بهدف الاطلاع على تجربة جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية يوم أمس، بزيارة الى مدرسة زينب بنت الرسول للبنات ومدرسة ابو حنيفة النعمان الأساسية للبنين التابعتين لمديرية تربية الرمثا، استمع خلالهما الى شرح مفصل وتطبيقات عملية حول مشروع الجائزة، التي تنفذها وزارة التربية والتعليم بالشراكة مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية، وتدخل هذا العام دورتها الخامسة على التوالي.

وعبر الوفد البريطاني، الذي رافقه في هذه الزيارة كل من مدير الرياضة المدرسية في وزارة التربية محمد عثمان ومدير مشروع الجائزة في الجمعية الملكية للتوعية الصحية سامر الكسيح، اضافة الى رئيس قسم اللياقة البدنية في الوزارة زايد هياجنة وأحمد المطري وثروت الحديدي، عبر عن ارتياحه وإعجابه بما قدمه الطلبة من مستويات لافتة في تطبيق تمرينات الجائزة، مشيدا بجهود المشرفين على تدريبات الطلبة.

وتأتي زيارة الوفد الضيف ضمن مشروع (الرياضة حياتنا)، الذي ينفذ في بعض مدارس وزارة التربية بالتعاون مع المركز الثقافي البريطاني والهادف الى إنشاء أندية تحت مسمى (أندية للياقة البدنية) في عدد من المدارس، بهدف تعزيز مفهوم اللياقة البدنية ونشره بين الطلبة ومن ثم بين أبناء المجتمع المحلي نحو الوصول الى الهدف الاستراتيجي للجائزة باعتماد ممارسة الرياضة لتصبح جزءا مهما من حياة الأردنيين اليومية.

وكان الوفد الضيف قد التقى أول من أمس بمديرة إدارة النشاطات التربوية د. عبلة ابو نوار، حيث تم عرض خطوات تنفيذ مشروع أندية اللياقة البدنية وآلية تدريب معلمي ومعلمات الصف للصفوف الأول والثاني والثالث الأساسية ليكونوا قادرين على تدريس مادة التربية الرياضية بهدف تهيئة هذه الفئة للمشاركة في مشروع الجائزة قبل بلوغهم السن المعتمدة للفئة المستهدفة في مشروع جائزة الملك للياقة البدنية والمحددة بـ(9-16) سنة.

التعليق