دراسة أميركية ترجع العجز الجنسي إلى حركة غير إرادية في الساقين

تم نشره في الاثنين 4 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً

واشنطن- كشفت دراسة أميركية أجريت مؤخرا أن العجز الجنسي لدى الرجال كبار السن يعود إلى حد كبير إلى الإصابة بمرض متلازمة الساقين غير المستقرة الذي يتسبب في حركة غير إرادية في الساقين.

وتشير الدراسة التي أعدها علماء في كلية الطب بجامعة هارفورد الأميركية نشرتها مجلة (سليب) الأميركية الجمعة الماضي إلى أن هذه العلاقة تزداد مع زيادة أعراض حركة الساقين غير الإرادية.

يذكر أن مرض متلازمة الساقين غير المستقرة عبارة عن أحد اضطرابات النوم، وهو عبارة عن أحاسيس غريبة وغير مريحة في الساقين يمكن أن تحدث في أي وقت من اليوم، ولكنها عادة ما تحدث بكثرة قبيل النوم وتنتج عنها رغبة شديدة في تحريك الرجلين أو حتى المشي.

وكشف العلماء أن العجز الجنسي يزداد بواقع 16% لدى الرجال الذين يعانون من حركة الساقين غير الإرادية ما بين 5 و14 مرة في الشهر، في حين وصل إلى 76% مع تكرار الحركة أكثر من 15 مرة شهريا.

وترجح نتائج الدراسة أنه من المحتمل أن يكون لدى مرض متلازمة الساقين غير المستقرة والعجز الجنسي آليات مشتركة.

ووفقا للعلماء، اكتشفت العلاقة بين مرض متلازمة الساقين غير المستقرة والعجز الجنسي في دراسة حالات 23 ألف و119 رجلا تتراوح أعمارهم بين 56 و91 عاما.

التعليق