الكرة تنتقل إلى ملعب حماس

تم نشره في الجمعة 25 كانون الأول / ديسمبر 2009. 10:00 صباحاً

معاريف – عميت كوهين

بدأت منظمة حماس مرحلة المباحثات في رد إسرائيل على صفقة شاليط، في حين ينتظرون في  القدس بتأهب جواب المنظمة. وبحسب مصادر فلسطينية فإن إسرائيل اقترحت اطلاق مائة اسير الى غزة وعشرين آخرين الى قطر.

يرى الاعضاء السبعة في منتدى السباعية أن إسرائيل ضيقت الفروق الى ادنى حد. وقال احد الوزراء "قمنا بكل ما نستطيع، مع الموازنة بين مبدأ تحرير الاسرى والحفاظ على امن مواطني إسرائيل". ويقدر انه يوجد خوف حقيقي من أنه اذا لم توافق حماس على مبادئ المقترح الإسرائيلي فان صفقة اطلاق شاليط ستؤجل ربما لفترة طويلة. مع ذلك عبرت جهات سياسية رفيعة المستوى عن تفاؤل حذر ونقلت رسالة الى حماس تقول: "اقبلوا الاقتراح. انه جيد وليس هناك ما يشير إلى وجود اقتراح افضل منه".

وسيذهب الى دمشق وفد من المنظمة للتوصل إلى قرار مشترك مع قيادة المنظمة في الخارج. وقد رفض المسؤولون في حماس التطرق الى مضامين الموقف الاسرائيلي، وقالوا: نحن محتاجون الى عدة ايام لنقاش الموضوع.

أمس (الأربعاء) صباحا دخلت قطاع غزة من طريق معبر ايرز سيارة الوسيط الالماني المدرعة. في الساعة التاسعة بدأ لقاء الوسيط مع فريق حماس المفاوض برئاسة د. محمود الزهار. طال اللقاء واستمر ثلاث ساعات ونصف الساعة، وعرض الوسيط رد إسرائيل كما صاغه منتدى السباعية.

بعد اللقاء مباشرة غادر الوسيط القطاع. وقالت جهات في حماس انه عائد الى المانيا لعطلة عيد الميلاد، ويفترض هناك ان ينتظر رد المنظمة. مع ذلك سيسلم رد حماس فقط بعد ان تنهي المنظمة المشاورات في الموضوع. ورفضت حماس التطرق أمس (الأربعاء) الى مضامين الموقف الاسرائيلي واكتفت بالاعلان ان الوسيط نقل التفصيلات في ساعات الصباح. وكذلك ورد في الاعلان ان حماس ستبحث الاقتراح في جميع اطر قيادتها قبل ان تنقل الرد.

وقال موسى ابو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحماس الموجود في دمشق انه لم يقدم رد على الفور. لكن حماس لن تتأخر ايضا. وقال ابو مرزوق "تلقينا الرد الصهيوني عن طريق الوسيط الالماني، لكننا محتاجون الى وقت قليل للرد عليه". وأضاف "سيأتي ردنا قريبا ان شاء الله بواسطة الوسيط. اقدر ان يكون ذلك في الايام المقبلة". بل ان ابا مرزوق رفض التطرق الى المضامين، وقال "لا اريد أن ادخل في التفصيل كي لا أمس معنويات عائلات الاسرى".

وبحسب ما تقوله صحيفة "المستقبل" يبدو ان حماس ستوافق على مخطط طرد اسرى. لكن جهات من حماس تحدثت علنا ورفضت مبدأ الطرد. مع ذلك يبدو أنه اذا كان الطرد آخر قضية ستبقى مفتوحة فإنه يصعب على حماس ان ترفض الصفقة. وقد بدأوا في الحركة يهيئون لهذا السيناريو أمام الرأي العام، زاعمين أن أي مكان افضل من السجن.

تناول رئيس هيئة الاركان آفي اشكنازي أمس (الأربعاء) في خطاب القاه في مدرسة ثانوية شاملة في اشدود، قضية شاليط وقال: "اعتقد اننا جميعا ندرك ان هذه مهمة وطنية ونقوم باعمال في مستويات جلية وخفية. اقول من موقعي كقائد له: نحن ملتزمون باعادة جلعاد الى البيت بسلام. يحسن بطبيعة الامر ان نحافظ على تفصيلات المباحثات في دوائر مغلقة لكنني آمل ان تستكمل هذه المهمة".

التعليق