توقيع اتفاقية التعاون بين "الرابطة" و"الأمانة"

تم نشره في الخميس 17 كانون الأول / ديسمبر 2009. 10:00 صباحاً

 

عمّان - الغد - يجري في الثانية عشرة من ظهر يوم الثلاثاء المقبل توقيع اتفاقية التعاون والمشاركة بين رابطة الكتاب الأردنيين وأمانة عمان الكبرى، وذلك في قاعة المدينة بالمبنى الرئيسي للأمانة في رأس العين.

ويوقّع الاتفاقية رئيس الرابطة سعود قبيلات ممثلاً عن الرابطة، والمهندس عمر المعاني ممثلاً عن أمانة عمان الكبرى، بحضور أعضاء الهيئة الإدارية للرابطة ومسؤولي الأمانة.

تأتي الاتفاقية لتعزيز الشراكة بين الرابطة والأمانة، وذلك انطلاقاً من القواسم المشتركة بينهما، الهادفة إلى إثراء المشهد الثقافي بفعاليات نوعية، وإنجاز مشاريع ثقافية مدروسة تسهم في تنمية المجتمع المحلي، وتلبّي رسالة الأمانة في تطوير الثقافة والفن ورعايتهما، ودعم الثقافة الأردنية، بخاصة وأن الرابطة تمثل طيفاً واسعاً من المبدعين الأردنيين في المجالات الأدبية والفكرية والنقدية.

ويتوقع أن تشتمل الاتفاقية على تقديم الأمانة دعماً مالياً للرابطة بشكل سنوي، تقوم الرابطة بإنفاقه لتغطية نشاطاتها الثقافية المختلفة، على أن يجري تنفيذها داخل مدينة عمان، إضافة إلى تغطية بعض المصروفات التشغيلية لديها، وتغطية تكاليف السفر للمشاركة في الفعاليات الثقافية التي تقام في الخارج، أو استقدام وفود خارجية للمشاركة في الفعاليات التي تقام في الأردن، إضافة إلى دفع أجور العاملين في الرابطة.

كما يتضمن مشروع الاتفاقية إسهام الرابطة في تقييم المخطوطات التي تنوي الأمانة إصدارها في كتب، وتقديم المساعدة والمشورة اللازمة لها بما يخص إقامة المؤتمرات والندوات والدورات التدريبية، وإرسال الوفود الثقافية إلى الخارج، أو استقدام وفود أجنبية من الحقول الثقافية المختلفة.

وتلتزم الأمانة وفقاً لمسودة الاتفاقية، شراء نسخ من أعضاء الرابطة، بما لا يقل عن 100 نسخة. فضلاً عن إقامة معرض مشترك للإصدارات الثقافية.

يُذكر أن الرابطة كانت أعدّت العدة لتوقيع اتفاقية مماثلة مع وزارة الثقافة، كانت طرحتها السيدة نانسي باكير أثناء تولّيها وزارة الثقافة، بهدف مأسسة الشراكة بين الطرفين، وتطوير العمل الثقافي وإثرائه؛ لكن التغيير الوزاري الذي حدث بعد ذلك، تسبب في إيقاف المشاريع الثقافية المشتركة بين الرابطة وبين الوزارة، ومن ضمنها الاتفاقية التي كانت في مراحلها الأخيرة قبل التوقيع.

التعليق