دائرة الحكام تؤكد صحة هدف وركلة جزاء الوحدات أمام الحسين

تم نشره في الخميس 10 كانون الأول / ديسمبر 2009. 09:00 صباحاً

 

عمان-الغد-أكدت دائرة الحكام في اتحاد كرة القدم صحة ركلة الجزاء المحتسبة لمصلحة الوحدات ضد فريق الحسين اربد والتي اهدرها مدافع الوحدات باسم فتحي بالاضافة الى صحة هدف الوحدات وغيرها من الحالات الاخرى كانت معرض دراسة وتقييم من قبل الدائرة في الاجتماع التقييمي لحكام الدوري الممتاز الذي عقد أمس في مقر اتحاد الكرة ، بحضور أمين السر العام خليل السالم الذي تحدث في البداية وشكر الحكام على جهودهم ونقل لهم تحيات ودعم مجلس ادارة الاتحاد على جهودهم المبذولة في نفس الوقت الذي اعتذر فيه عن استعداد الاتحاد على منح الحكام مستحقاتهم المالية المتراكمة المالية كأجور نظير ادارتهم المباريات ولم يعد السالم باي موعد قريب او بعيد مبررا ذلك بان الاتحاد يمر في ضائقة مالية، ومشيرا الى ان الاتحاد لن يغفل تنفيذ استراتيجيته في صقل قدراتهم بايفادهم في دورات خارجية وداخلية وطلب من الدائرة تزويد المجلس باي مشروع يساهم بتطوير الحكام، عقب ذلك استلمت الدائرة زمام الامور من خلال جلسة التقييم التي ترأسها مدير الدائرة سالم محمود وتم عرض العديد من الحالات والمشاهد التي برزت في الاسبوعين السادس والسابع وتاليا ابرز المواقف.

في مباراة الجزيرة والكرمل التي ادارها عبد الرزاق اللوزي ، اغفل فيها الحكم منح لاعب الجزيرة فهد العتال بطاقة صفراء بداعي التمثيل داخل المنطقة، وكان مدافع الجزيرة أحمد مسكين يستحق البطاقة الحمراء مباشرة بدلا من الصفراء ومن ثم الحمراء بعد اللعب العنيف، وفي ذات المباراة لم يتح الحكم فرصة للجزيرة تدخل الحكم ولم يتقيد كلا المدربين بالوقوف في المنطقة الفنية.

وفي مباراة الفيصلي وكفرسوم لم يضع احد لاعبي كفرسوم الركلة الركنية في مكانها ، وفي مباراة الوحدات مع الحسين كما اشرنا ركلة الجزاء صحيحة وكذلك هدف الوحدات في مرمى الحسين الذي سجله احمد عبد الحليم لا غبار عليه في حين اغفل الحكم منح رأفت علي بطاقة صفراء لدفعه مدافع الحسين من أمام الكرة لحظة تنفيذ ركلة حرة.

وفي مباراة الرمثا مع شباب الأردن تم التأكيد على صحة ركلة الجزاء وطرد حارس شباب الأردن معتز ياسين فيما لم يحصل فادي لافي على بطاقة صفراء كان يستحقها وانطبق الحال على زميله مصطفى شحادة لمخاشنته الحارس.

وفي مباراة شباب الأردن مع الكرمل أكد على صحة البطاقة الصفراء لصالح نمر، ووضعت الدائرة اللوم على الطاقم التحكيمي لمباراة الوحدات مع العربي خصوصا في حالة طرد لاعب العربي انس ارشيدات لحصوله على البطاقة الصفراء مرتين ليتدارك المساعد الموقف بعد 40 ثانية ويعيد الامور الى نصابها باشهار البطاقة الحمراء لرشيدات وكان يفترض الاسراع بذلك قبل وجود الحائط ومحاولة استئناف اللعب.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ظلم الحكام علينا (ميس)

    الجمعة 11 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    اكيد ما في اخطاء بالتحكيم لصالح الوحدات لانو الوحدات طول عمرو بعاني من ظلم الحكام وكلنا بنعرف ليش فاكيد مش رح يكون النا حظ مع الحكام وياما اخسرنا مباريات مهمة بسبب ظلم الحكام بس مع هيك النا ثلاث سنوات بنوخذ البطولة حكمة من ربنا سبحان الله ومنيح ان لجنة الحكام وضحت الاخطاء عشان تسكت اصوات بس شاطره بتعليق خسارة فريقها على شماعة الحكام.
    وتمنياتي للوحدات بالتوفيق في البطولة المحلية والاسيوية
  • »ظلم الحكام علينا (ميس)

    الخميس 10 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    اكيد ما في اخطاء بالتحكيم لصالح الوحدات لانو الوحدات طول عمرو بعاني من ظلم الحكام وكلنا بنعرف ليش فاكيد مش رح يكون النا حظ مع الحكام وياما اخسرنا مباريات مهمة بسبب ظلم الحكام بس مع هيك النا ثلاث سنوات بنوخذ البطولة حكمة من ربنا سبحان الله ومنيح ان لجنة الحكام وضحت الاخطاء عشان تسكت اصوات بس شاطره بتعليق خسارة فريقها على شماعة الحكام.
    وتمنياتي للوحدات بالتوفيق في البطولة المحلية والاسيوية
  • »عقدة التحكيم أم عقدة نقص (عدنان عكاشة)

    الخميس 10 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    أرى أن هذا أفضل ردا على البعض، ممن ملأوا هذا الموقع وسواه ضجيجا وادعاء لأخطاء ارتكبها حكم المباراة لمصلحة الوحدات، رغم فوز إما فريقهم أو خصم فريقهم اللدود، جماهير الحسين وسواه من الأندية. لكم الأهم هو السؤال : هل ما تعاني منه جماهيرنا عقدة تحكيم أم عقدة الشعور بالنقص، وهي مغروسة في الوعي الجماعي والفردي..
  • »عقدة التحكيم أم عقدة نقص (عدنان عكاشة)

    الخميس 10 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    أرى أن هذا أفضل ردا على البعض، ممن ملأوا هذا الموقع وسواه ضجيجا وادعاء لأخطاء ارتكبها حكم المباراة لمصلحة الوحدات، رغم فوز إما فريقهم أو خصم فريقهم اللدود، جماهير الحسين وسواه من الأندية. لكم الأهم هو السؤال : هل ما تعاني منه جماهيرنا عقدة تحكيم أم عقدة الشعور بالنقص، وهي مغروسة في الوعي الجماعي والفردي..