المشاركون في معسكر "أجيال السلام" يتعلمون تقنيات تدريب جديدة

تم نشره في الخميس 10 كانون الأول / ديسمبر 2009. 09:00 صباحاً
  • المشاركون في معسكر "أجيال السلام" يتعلمون تقنيات تدريب جديدة

 

عمّان- الغد- واصل المعسكر الخامس لمبادرة أجيال السلام فعالياته أمس، بمنهاج الرياضة المحدد وخصوصا كرة القدم، حيث عرض المشاركون والبالغ عددهم (80) مشاركا من 13 دولة تجاربهم المروعة عن الحروب، بما عكس أهمية مبادرة أجيال السلام العالمية لإحداث التغيير وإرساء قواعد السلام.

وقام مدير تطوير الصحة في نادي برايتون الانجليزي ستيورات كريستي، بتوضيح طريق العمل لقادة الشباب خلال اليومين الماضيين من خلال التدريبات العملية، بالاضافة الى المحاضرات حول الرياضة وقدرتها على أن تكون عاملا أساسيا في حل النزاعات.

وعن المعسكرات السابقة لمبادرة أجيال السلام، قال كريستي: "أشعر بالتواضع أمام القصص التي أستمع لها من المشاركين في المعكسر الخامس، لكنها بنسبة أكبر من المعسكرات السابقة، وعلى الرغم من تجاربهم، إلا أن هناك شيئا مشتركا بينهم، وهو الرغبة الاكيدة في إيجاد السلام في مجتمعاتهم".

وأشار الى أن الوفود المشاركة، التي ستستمر في المعسكر التدريبي حتى (16) كانون الاول (ديسمبر) الحالي، والتي حضرت من دول تعاني من نزاعات وحروب، بالاضافة الى المشاركين للمرة الاولى من اندونيسيا وكينيا وتيمور الشرقية، بالاضافة الى المشاركين من الاردن، سيواصلون تتبع منهاج كرة القدم الرياضي المحدد له، بالاضافة الى كرة السلة والكرة الناعمة (السوفت بول)، فيما سيقوم مدربون دوليون بإلقاء محاضرات صفية لتعليم السلام والاتصال.

يذكر أن مبادرة أجيال السلام هي فكرة سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية، الذي يحضر جلسات المعسكر ويستمع الى قصص المشاركين المروعة عن الحروب، ومن المقرر أن يعقد المعسكر المقبل في إحدى الدول الاوروبية، كما أفصح عنه سمو الامير فيصل بن الحسين خلال المؤتمر الصحافي الذي انطلقت بعده فعاليات المعسكر الخامس.

وتتواصل عند الساعة التاسعة من صباح اليوم فعاليات اليوم الرابع للمعسكر بعقد محضرات في قاعة "يا هلا" بمدينة الحسين للشباب، بالاضافة الى مهارات عملية في صالة اللجنة البارالمبية بمدينة الحسين للشباب.

التعليق