معرض فني يكشف عن الجانب الجمالي في دمار كوكب الأرض

تم نشره في الخميس 3 كانون الأول / ديسمبر 2009. 10:00 صباحاً

 

لندن-هل ينطوي الدمار الذي يسببه الإنسان في الكوكب على لمحة من الجمال أو السمو والعلاء؟ سؤال يطرح نفسه ويجيب عنه بالإثبات معرض فني من المقرر افتتاحه أمس في العاصمة البريطانية لندن.

وينطلق المعرض تحت عنوان "كوكب الأرض: الفن في عالم متغير"، وتنظمه الأكاديمية الملكية للفنون ومؤسسة GSK للأدوية.

ويضم المعرض أعمالا لأكثر من 30 فنانا بينهم أنطوني جورملي، وتوماس سارسينو، وتراسي إمين، ومونا هاتوم، وغيرهم.

ويأتي افتتاح المعرض قبل بدء الاجتماع الذي ستستضيفه العاصمة الدنماركية كوبنهاغن حول التغير المناخي حيث من المقرر أن تتوصل الحكومات إلى قرارات ملزمة للحد من هذه الظاهرة.

ومن المقرر أن يظل المعرض مفتوحا أمام الزوار حتى 31 كانون الثاني

(يناير) المقبل حيث تعكس أعماله الجدل الدائر حول التغير المناخي بين الفنانين المعاصرين الذين أعربوا بشكل مباشر عن التزامهم إزاء مستقبل الكوكب.

التعليق