"نيو مون" يزيح "هاري بوتر" عن عرش إيرادات السينما في أستراليا

تم نشره في الثلاثاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 10:00 صباحاً

سيدني - سجل فيلم "نيو مون"، وهو الجزء الثاني من سلسلة أفلام مصاصي الدماء "توايلايت"، رقما قياسيا في مبيعات التذاكر بدور السينما الأسترالية خلال عطلة نهاية الأسبوع محققا إيرادات بلغت 16 مليون دولار أسترالي (7ر14 دولار أميركي).

وأزاح "نيو مون" بذلك فيلم "هاري بوتر والامير الهجين"، الذي كان يعتلي قمة قائمة مبيعات التذاكر بدور السينما الاسترالية في عطلة نهاية الأسبوع.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة هويتس للتوزيع روبرت سلافيرو "هذا المسلك يتجاوز توقعاتنا"، مشيرا إلى أن سلسلة "توايلايت" أعلنت عن وصولها بشكل رائع.

وبدأ عرض الفيلم، الذي تدور أحداثه حول قصة حب بين فتاة مراهقة ومصاص دماء ويلعب بطولته روبرت باترسون وكريستين ستيوارت وتايلور لوتنر، في دور السينما الأسترالية في التاسع عشر من الشهر الحالي.

ومن المقرر أن يطرح الجزء الثالث من السلسلة الذي يحمل عنوان "اكليبس" في دور العرض في تموز (يوليو) المقبل.

يذكر أن سلسلة أفلام "توايلايت" مأخوذة من سلسلة الروايات الأكثر مبيعا للكاتبة ستيفاني ماير التي تحمل الاسم نفسه.

التعليق