رئيس وزراء سلوفينيا يتحول إلى "ماسح أحذية"

تم نشره في الجمعة 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 10:00 صباحاً

 ماريبور- ليوبليانا- قال بوروت باهور رئيس وزراء سلوفينيا إنه أوفى بوعده للاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم وقام بتنظيف أحذيتهم بعد انتصارهم على روسيا اول من أمس الأربعاء والتأهل لنهائيات كأس العالم 2010 المقررة في جنوب افريقيا.

وقال باهور لتلفزيون سلوفينيا بعد خروجه من غرفة تغيير ملابس اللاعبين "لقد نظفت أحذية اللاعبين لكني أعترف بأني لم أنظفها جيدا."

وفي الشهر الماضي قال باهور إنه "سينظف الأحذية" إذا نجحت سلوفينيا في تجاوز ملحق التصفيات الاوروبية وهو ما تحقق بعد فوزها 1 -صفر على روسيا ليتعادلا 2-2 في مجموع المباراتين وتتأهل سلوفينيا بفضل تسجيل هدف في أرض الخصم.

وتابع باهور المباراة بصحبة الرئيس السلوفيني دانيلو تورك والرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف والملياردير الروسي رومان ابراموفيتش مالك نادي تشيلسي اللندني.

وانطلقت أبواق السيارات في ماريبور ثاني أكبر مدينة في سلوفينيا حيث أقيمت المباراة وفي العاصمة ليوبليانا بعد تأهل المنتخب الوطني لكأس العالم للمرة الثانية منذ استقلال البلاد في 1991. وكانت المرة الأولى في 2002.

وصاح الرئيس تورك أمام خمسة آلاف متفرج أمام استاد ماريبور "أبطال.. أبطال.. أبطال."

ويتوقع أن تستمر الاحتفالات لفترة طويلة في عموم البلد الذي يبلغ عدد سكانه مليوني نسمة.

وقال المعلق التلفزيوني ساسا جيركوفيتش "أطلب من جميع المدرسين والأساتذة وأصحاب الشركات ألا يغضبوا إذا تأخر الطلاب والموظفون عن المدارس والعمل غدا."

التعليق