بلاتر يدعو إلى مراجعة معايير التأهل في بطولات كأس العالم

تم نشره في الثلاثاء 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 09:00 صباحاً

مدريد- أبرز السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) غياب الشبهات فيما يتعلق بأعمار اللاعبين المشاركين في بطولة كأس العالم للناشئين في نيجيريا بفضل اختبارات صورة الرنين المغناطيسي، لكنه أعرب عن تأيييده لمراجعة معايير التأهل بعد الأدوار الأولى من البطولات وتقليل الاعتماد على مبدأ "اللعب النظيف".

وأشار رئيس الفيفا إلى إقصاء المنتخب البرازيلي، الذي كان المرشح الأول للقب إلى جانب المنتخب المضيف، من الدور الأول لمونديال الصغار، بسبب عامل "اللعب النظيف" للتخلص من تساوي نتائج المنتخب في كل شئ مع سويسرا والمكسيك. وهي المرة الأولى في التاريخ التي يودع فيها المنتخب البرازيلي البطولة دون التأهل حتى إلى دور الستة عشر.

وقال بلاتر "لابد من التفكير في خروج بعض الفرق على أساس مبدأ اللعب النظيف لدى تساوي العديد من المنتخبات في عدد النقاط، ونفس عدد وفارق الأهداف. اللعب النظيف يقاس بعدد البطاقات الصفراء والحمراء. لكن تلك البطاقات تعتمد على تقدير الحكم".

وحذر "من جانب آخر، هناك مباريات تنتهي ببطاقة أو بطاقتين صفراوين رغم التنافس الشديد، بينما تنتهي أخرى رغم هدوئها بثماني أو تسع بطاقات. لابد من بحث المشكلة مع اللجنة المنظمة للبطولات".

وأبرز بلاتر في إشارة إلى مشكلة دفع بعض المنتخبات بلاعبين أكبر من السن المحدد لبطولات الناشئين "منذ أعوام، والفيفا يحارب هذه المشكلة بالتعاون مع الوكالات والاتحادات. وبعد البحث والتجارب التي أجريت بفضل اختبارات صورة الرنين المغناطيسي التي استخدمت بغرض وقائي، توصلنا إلى نتيجة أنه لا يوجد أي لاعب في البطولة الحالية يزيد عمره عن 18 عاما".

التعليق