مازدا 3 الجديدة: يابانية شبابية أنيقة

تم نشره في السبت 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 10:00 صباحاً
  • مازدا 3 الجديدة: يابانية شبابية أنيقة

 تقول مازدا عن سيارتها الجديدة مازدا 3 أنها  بُنِيَت بالالتزام التام بتصوّر مازدا طويل الأمد المتمثل في فلسفة (زوم – زوم) التي تعني الانسجام بين متعة القيادة من جهة وصداقة البيئة والأمان من جهة أخرى — تجسّد تمامًا عزم مازدا الأكيد على بناء سيارات «تبدو مغرية للقيادة، وممتعة عند القيادة، وتجعلك ترغب في قيادتها مجددًا.»

وياتي الطراز الجديد كبديل للجيل الأول من مازدا 3 الذي حقق نجاحاً كبيراً، منذ اطلاقه في العام 2003، فقد حقّقت هذه السيارة مستوى من متعة القيادة والجودة فاق فئتها. وقدّم تصميمها الرياضي الديناميكي والتوازن الدقيق لأداء قيادتها والانقياد الرشيق والاستقرار، ومنذ إطلاقها قبل خمس سنوات، ظلت المبيعات تنمو في كل عام عن العام السابق، حتى وصلت إلى قرابة 1.8 مليون سيارة. 

التصميم

تمثّلت فكرة التصميم لسيارة مازدا 3 الجديدة في الإخلاص التام للهوية الموروثة وتطويرها في الوقت ذاته إلى تصميم أكثر تعبيرًا، ومع الحفاظ التام على التعبير الديناميكي والرياضي لسيارة مازدا 3 الأصلية الذي ساعد على ترسيخ ماركة مازدا، فإن السمة الرئيسية لتصميم الموديل الجديد تمثلت في كونه "معبّرًا". وتمثّلت الفكرة في استنباط تعبير أكثر ثراءًا ومظهر جريء وديناميكي يطوّر تصميم مازدا 3 ليصبح أكثر وجدانية.
ما يضفي تعبيرًا فريدًا وديناميكية على التصميم الخارجي هو الخطوط البارزة للوجه الجديد الناشئ عن شبكة التهوية ذات النقاط الخمس والفتحات في الأركان الأمامية .وتمتزج هذه العناصر بانسجام مع الشكل المنحوت لغطاء المحرّك والخطوط الجريئة المعبّرة التي تصل بين غطاء المحرّك والأعمدة الأمامية. وتجتمع كل خطوط تصميم الواجهة الأمامية لتركيز الأنظار على الذروة الوسطية تحت شبكة التهوية ذات النقاط الخمس وإضفاء الطابع العصري المتطوّر. كما أولى مصمّمونا عناية خاصة للسطوح التي تشكّلها الخطوط. ففي ابتكارهم لحواف غطاء المحرّك وعمق الرفارف وبروزات الألواح الجانبية عرّضوا الحواف الطرفية لضوء المساء ساعة الغروب في بحثهم عن أفضل موضع لعمل الأشكال البارزة والظلال التي من شأنها إعطاء تعبير جيد.

المقصورة والتجهيزات

تمثّلت السمات الرئيسية لتصميم المقصورة الداخلية في كلمات «أنيقة» و «عصرية» و «ديناميكية» و «رياضية». تمتد لوحة العدادات بشكل كاسح من المنتصف نحو كلا الجانبين بطابع ديناميكي كما لو كانت تستعرض عضلاتها القوية نحو الخارج مولّدة مؤثرًا بصريًا يجعل المقصورة الداخلية تبدو أوسع. شاشة العرض الوسطية الكبيرة ومفاتيح التحكم في الجهاز السمعي موزّعة حول السائق لإعطاء إحساس بالقدر الصحيح من الإحكام والمطابقة. وقد تم الاهتمام على وجه الخصوص بتجسيد الشكل الصحيح لميلان اللوحة الوسطية لتحقيق توازن مثالي بين التصميم الجذاب وكفاءة التشغيل. وعند التفكير في نقلات التروس، يكون هناك ميل لنقل اللوحة الوسطية بعيدًا عن السائق لكيلا تعوق عملية تحويل السرعة. وعلى النقيض من ذلك فإن أفضل موضع لمفاتيح التحكّم للجهاز السمعي ومكيّف الهواء هو على مقربة من السائق. لذا أصبح شعار التصميم يتمثّل في القيام بحسابات دقيقة لشكل اللوحة الوسطية بحيث يتم التحسّب لتحريك الأيدي وتشغيل المفاتيح، وأدّى ذلك إلى التوصّل إلى تصميم أنيق وديناميكي. وتشمل التغييرات الأخرى تقليل خطوط التقسيم إلى الحد الممكن بأعلى لوحة العدادات لإضفاء مظهر جودة أعلى. وقد ولّدت إمالة أعلى لوحة العدادات استمرارية أفضل بينها وبين كونسول لوحة العدادات.

العدادات المستديرة التي تعتمد تصميمًا عديم المظلة تجعل القسم العلوي من لوحة العدادات يبدو أفتح. إضاءة العدادات تستخدم مزيجًا من اللونين الأحمر والأزرق، مضفيًا عليها تعبيرًا رياضيًا تشترك فيه سيارات مازدا.

تستخدم مازدا 3 الجديدة تشكيلة من التجهيزات المصمّمة لإضفاء الراحة واليُسْر على القيادة. من أمثلة ذلك شاشة عرض المعلومات المتعددة (MID) المركّبة في أعلى منتصف لوحة العدادات. شاشة عرض المعلومات المتعددة تعرض قراءة كمبيوتر الرحلات وتقوم بتشغيل منبّهات وإعطاء تحذيرات وغير ذلك من المعلومات الضرورية لدعم السائق حسب مقتضى الحال.

تم أيضًا تطوير نظام تكييف الهواء. لتحقيق أداء تكييف هوائي وتدفئة هو الأعلى ضمن الفئة مع الحفاظ على هدوء الرحلة تمت زيادة حجم المبادل الحراري وسعة الضاغط الهوائي وكذلك السعة الحجمية لتدفق الهواء. ومن التجهيزات الجديدة أيضًا التكييف الهوائي التلقائي مزدوج القطاع مع مفاتيح مستقلة للتحكّم في درجة الحرارة لكل من مقعدي السائق والراكب.

مفاتيح التحكّم في الجهاز السمعي مجهّزة في منتصف لوحة الجهاز السمعي لتحسين سهولة وكفاءة التشغيل. ويشمل ذلك زر تغيير الملف/المسار الذي يستخدم مفتاحًا كبيرًا من الطراز القرصي. تم تحسين وظيفة FIX-EQ لتحقيق خصائص صوتية تتفق تمامًا مع المقصورة الداخلية لسيارة مازدا 3 الجديدة.

 المحرك

محرّك لسيارة مازدا 3 الجديدة بالكامل هو محرّك سعة 1.6 لترًا بأربع اسطوانات بخط مستقيم 16 صمامًا بعمود كامة علوي مزدوج وهو يولّد قوة قصوى قدرها 105 حصان /6000 دورة في الدقيقة. وعزم دوران أقصى قدره 145 ن م/4000 دورة في الدقيقة. يستخدم المحرّك مزيجًا من خانق إليكتروني وكامة منخفضة السرعة بتوقيت صمامات تتابعي (S-VT) لتحسين الاقتصاد في استهلاك الوقود وخرج القدرة.
يأتي المحرّك MZR 1.6 إما مع ناقل حركة يدوي 5 سرعات أو ناقل حركة أكتيفماتيك 4 سرعات. وهو بالأساس استمرار لمحرّك الجيل الأول من مازدا 3، ولكن تمت معايرته لتحسين أداء القيادة والاقتصاد في استهلاك الوقود في مازدا 3 الجديدة.

الأمان والسلامة

إضافة إلى إجراء تحسينات على تكنولوجيات الأمان غير المباشر التي تحمي السائق من الإصابة في حالة التصادم، توجّه مازدا عنايتها نحو تحسين تكنولوجيات الأمان المباشر التي تهدف إلى منع وقوع الحوادث وتوفير وعي أكبر بالأخطار الممكنة. وترتبط الجهود في كلا هذين المجالين بشكل مباشر بتحقيق قيادة ممتعة تشكّل الأساس لتجربة قيادة زوم - زوم من مازدا.

لتوليد الإحساس بوحدة الحال بين السيارة والسائق بما يجعل القيادة الممتعة حقيقة واقعة يستدعي زيادة قابلية السيطرة على السيارة، الأمر الذي من شأنه تعزيز قدرة السائق على التحكّم في السيارة حسب إرادته. تلك هي أفضل طريقة لضمان الأمان والجوهر الحقيقي لأداء القيادة. إن خاصيتي الأمان والقيادة الممتعة لا يتعارض وجود إحداهما مع وجود الأخرى. بل ينبغي اعتبار مصطلحَي «القيادة الممتعة» و «القيادة الآمنة التي تبعث على الاطمئنان» مصطلحَين مترادفين.

في تحسين للجوانب الأساسية المتمثّلة في القيادة ودوران المنعطفات والكبح، تحرّر مازدا 3 الجديدة السائق لتمكينه من التمتع بالسيطرة الواثقة على السيارة حسب إرادته. وهي بعد ذلك تضيف تشكيلة من خصائص الأمان المباشر لدعم تجربة قيادة آمنة، من بينها نظام المكابح المانع للانغلاق (ABS). وقد بُذِل جهد خاص لتجهيز مازدا 3 الجديدة للمساعدة بشكل أفضل على إدراك الأخطار المحتملة التي قد تكون في الانتظار وإعطائها القدرة على تفادي التصادمات بشكل أفضل. على سبيل المثال فإن مصابيح الزينون الرئيسية الأمامية الثنائية تحسّن قابلية الرؤية بدرجة عظيمة عند القيادة ليلاً، ونظام الإضاءة الأمامية المتكيّف (AFS) يساعد السائق على الرؤية لمسافة أبعد حول المنعطفات واكتشاف المعوقات بسرعة أكبر. كما أن تجهيزات الأمان الخامدة ممتازة، ومن بينها نظام مازدا المتطوّر لتوزيع وامتصاص الصدمات وبنيته الصلبة على شكل حرف H ثلاثي، جنبًا إلى جنب مع منظومة من الأكياس الهوائية يصل عددها إلى 6 أكياس. وتتويجًا لذلك كله تم أيضًا تحسين أداء حماية المشاة.

التعليق