مخرجة كورية ترصد ماضي وحاضر أهالي "القرية المفعمة بموسيقى الميتال"

تم نشره في الثلاثاء 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 10:00 صباحاً
  • مخرجة كورية ترصد ماضي وحاضر أهالي "القرية المفعمة بموسيقى الميتال"

تواصل عروض مهرجان الأفلام الأوروبية على مسرح مركز الحسين 

 

إسراء الردايدة

عمّان- تواصلت فعاليات الدورة الحادية عشرة لمهرجان الأفلام الأوروبية أول من أمس بعرض الفيلم الألماني "القرية المفعمة بموسيقى الميتال" للمخرجة الكورية سونغ هيونغ تشو والهولندي "دوسكا" للمخرج جوس ستيلنغ، وذلك على مسرح مركز الحسين الثقافي.

ويوثق "القرية المفعمة بموسيقى الميتال" قصة قرية "واكن" الريفية الهادئة الواقعة شمالي ألمانيا في الصيف، التي يزورها عدد كبير من محبي موسيقى الهيفي ميتيل سنويا منذ العام 1990.

ويعرض الفيلم تعامل أهل القرية التي يقطنها نحو 1.800 نسمة، وتأثرهم باستضافة أكبر حدث موسيقي في العالم في الهواء الطلق الخاص بموسيقى الروك.

وخلال 90 دقيقة، تتجول كاميرا المخرجة بين سكانها الذين يفتحون قلوبهم لها ويخبرونها عن قصص ممتعة عن ماضيهم وحاضرهم وعن هجرة الشباب في القرية إلى المدن مخلفين وراءهم كبار السن في صراع تنافسي مع التطور الصناعي.

وتستغل المخرجة هذه النقطة لتركز على آلية تعامل السكان المحليين مع العازفين الكثر الذين يأتون سنويا لهذه المدينة التي تشيخ بعمرها وثقافتها من خلال تصويرها من وجهة نظر محلية ألمانية.

ويحكي الفيلم كيفية تأقلم السكان المحليين مع الحدث العالمي لموسيقيي الميتل بأخلاق وكرم، وكيف أنهم تقبلوا التغير الموسمي الذي بات يدر عليهم دخلا غزيرا من العازفين المتمردين ومن محبي هذه الموسيقى القوية في مفارقة مع طبيعة حياتهم الهادئة.

ومن زاوية أخرى، تناولت هيونغ شانغ في فيلمها الفائز بجائزة ماكس اوبلوس في ساربوركن الألمانية وجائزة برلين الجديدة للتصوير السينمائي العام 2007 في مهرجان Actung Berlin المنافسة بين الفرقة الموسيقية والضجة المصاحبة لها جراء الصخب الموسيقي وتنافسهم على البراعة في العزف على الطبول وإشعال الحماسة بين الجماهير.

أما الفيلم الهولندي "دوسكا"، فيعالج صداقة بين ناقد سينمائي ومشرد وفتاة يعانون جميعهم من الوحدة.

بطل الفيلم بوب والذي أدى دوره الممثل جيين  بيرفوتس، وهو ناقد سينمائي عاش حياته كعازب يتعرف خلال رحلة عمل إلى روسيا للمشاركة بمهرجان للسينما على أحد المشردين هناك ويدعى دوسكا.

وخلال المهرجان، يقوم بوب بدعوة دوسكا إلى فعاليات المهرجان، مقدما إياه للمشاركين على أنه صديقه وتنتهي ايام المهرجان ويعود بعدها الى هولندا.

بوب الذي يقطن في شقته القابعة مقابل احدى دور السينما القديمة في امستردام، معجب بالفتاة التي تبيع التذاكر هناك، والتي تؤدي دورها الممثلة روسلانا بافسانكا.

تستحوذ الفتاة الجميلة لي خيال بوب وتشتعل غيرته كل مرة يراها تركب مع صديقها على الدراجة، ليقلها إلى المنزل لتنتابه رغبة كبيرة في قتله.

وحين ينجح بوب باستمالة الفتاة وإقناعها بالمجيء إلى منزله بعد تطور العلاقة بينهما، يقرع جرس الباب فجأة ليجد أمامه دوسكا الذي لا يجيد سوى اللغة الروسية ويستقبله في منزله.

بيد ان بوب يمل من وجود دوسكا في منزله خصوصا بسبب وجود عائق للاتصال والتفاهم بينهما نتيجة اختلاف اللغة بينهما ويختلفان ليقوم دوسكا بمغادرة المنزل.

بوب يشعر بالغربة والوحدة بعد رحيله ليعتزم البحث عنه في روسيا، وهناك يتعرض لسلسلة من الحوادث السيئة منها السرقة والتعرض لإطلاق النار.

لكن رحلته في البحث عن دوسكا تبوء بالفشل، ولكن هذه المرة تختلف عن بداية الفيلم، لأنه تائه في مدينة غريبة من دون مال ووحيد في مكان لا يعرف لغته ليختبر حياة التشرد لدى دوسكا.

ويدور الفيلم في دائرة سعي الإنسان للبحث عن أنيس في أغرب الأماكن ومغامراته لمصادقة الغرباء لدفع الشعور بالوحدة بعيدا.

عروض اليوم

يعرض في الخامسة من مساء اليوم الفيلم الألماني "القرية المفعمة بالميتل" وفي الثامنة مساء يعرض الفيلم البريطاني "الكفارة"، وذلك على مسرح مركز الحسين الثقافي.

israa.alhamad@alghad.jo

التعليق