فرق الشمال: طموحات مشتركة ونتائج متباينة في دوري الكرة للمحترفين

تم نشره في الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 10:00 صباحاً
  • فرق الشمال: طموحات مشتركة ونتائج متباينة في دوري الكرة للمحترفين

فترة التوقف فرصة لاعادة الحسابات
 

عاطف البزور

اربد - انتهت المرحلة الخامسة من عمر دوري المحترفين، وبدأت فترة التوقف الاضطراري لاتاحة المجال امام المنتخب للاستعداد للاستحقاق المهم امام إيران بتصفيات كأس آسيا.. انتهت المرحلة بكل ما حملت معها من افراح وماس وتناقضات حملتها النتائج المتباينة لفرق الشمال الـ 6 في الدوري، وبدأت رحلة التفكير في كيفية استغلال فترة التوقف عند فرق الحسين والرمثا والعربي والكرمل وكفرسوم واتحاد الرمثا، لتعديل حساباتها واوراقها المتوفرة لدخول "التحدي" من جديد عند استئناف الدوري.

جاءت نتائج الفرق الستة متفاوتة خلال المرحلة الماضية، فالحسين اربد حقق انطلاقة جيدة وضعته في الصفوف الامامية محتلا المركز الرابع برصيد 8 نقاط، في حين شكلت مباريات المرحلة حلقة جديدة في معاناة فريق العربي، الذي كانت انطلاقته متعثرة الى حد الاستغراب بعدما انهزم في 4 مباريات متتالية من اصل 5 مباريات وتعادل في واحدة، ولم يعد يستطع تحمل المزيد من التراجع والخسائر في الوقت الذي ما زال فيه فريق اتحاد الرمثا يبحث عن ذاته ويحاول تجاوز البداية المتواضعة، بعدما تحسنت عروضه وقدم مباراة قوية امام حامل اللقب الوحدات واسقطه في فخ التعادل.

وبينما كانت قمة الدوري تتهيأ لاستقبال فارس جديد يشارك شباب الاردن الصدارة، في حال فوزه على فريق الجزيرة وعلى جاره اتحاد الرمثا في المباراة المؤجلة من الاسبوع الثالث، كان فريق الرمثا يفقد الفرصة التاريخية بعدما سقط بقسوة امام الجزيرة وخسر المباراة على ارضه وبين جمهوره 0-3 ليتجمد رصيده عند 5 نقاط من 4 لقاءات، وهو نفس رصيد كفرسوم الذي قدم اداء متوازنا وحقق نتائج جيدة وتمكن من احراج الكبار وخطف النقاط منهم كما فعل بتعادله امام فريقي الوحدات والبقعة وفوزه على اليرموك.

واذا كان فريق العربي قد ظهر بوجه كئيب وحزين على غير المتوقع من فريق راهن عليه النقاد ليكون احد اضلاع المربع الذهبي بما يضمه من نجوم واعدة وعناصر متميزة، فان فريق الكرمل كان هو الظاهرة الرائعة للدوري حتى الآن، حيث كان احد مفاجآت الدوري بامتياز بعدما احتل المركز الخامس برصيد 7 نقاط.

وبناء على ما سبق فان فترة التوقف ستفرض على ادارات الاندية الاجهزة الفنية العمل على اعادة النظر في العديد من الامور التي يجب وضعها في نصابها الحقيقي، فتتطلعات هذه الفرق ما زالت تتجه نحو الظهور القوي بعد استئناف قطار الدوري من جديد وفق طموحات مشتركة بإثبات الذات والاعلان عن ظهور فعال يعزز من الخطوط في المنافسة.

واذا كان الفوز العامل والهاجس المشترك فان واقع الفرق قد يحمل تباينا في درجة الاستعداد والجاهزية، كما حمل من قبل تباينا في النتائج وهو ما قد يظهر خلال الفترة المقبلة، التي ستشهد استعدادات متباينة فقد أعلنت بعض الفرق عن توجهها لاقامة معسكرات خارجية كالحسين اربد والكرمل او اقامة المباريات الودية والتحضيرية، التي سيتفاوت عددها من فريق لاخر، اضافة الى اهتمامات ادارات الاندية بتوفير سبل النجاح وفق الامكانات المتاحة واطلاعها على الاحتياجات والعمل على تذليل العقبات بعد سلسلة من اللقاءات مع الاجهزة الفنية والادارية للتعرف على واقع الفرق، قبل استئناف الدوري مجددا لضمان تحقيق الغاية المنشودة.

ووفق القراءة الأولية لنتائج الفرق في المراحل السابقة وعمر الدوري فان ملامح المنافسة، قد تكون بعض خيوطها واضحة للعيان، ذلك ان فريقي الحسين والرمثا سيسعيان الى العودة من جديد للمواجهة، واحتلال مركز جيد على سلم الترتيب بعد ان تمرس لاعبو الفريقين وتجرعوا من الخبرة وهي ميزة قد تسهم في الوصول الى الهدف المراد اذا ما احسنا استغلالها، في الوقت الذي نجد فيه ان فرق الكرمل وكفرسوم واتحاد الرمثا ترنو الى كسب المزيد من النقاط عبر مواصلة الصحوة املا في تثبيت الاقدام والابتعاد عن شبح الهبوط في وقت مبكر، فيما يتطلع العربي الجريح الى بدء مشوار جديد وبمعطيات مختلفة لعلها تلبي طموحاتها، الامر الذي يتطلب جدية في الاداء والعودة لاجواء المنافسة بثقة وعزيمة واصرار وقراءة فنية مناسبة واهمية العودة الموفقة كهدف مرحلي يوصل في النهاية الى المبتغى، خاصة وان محاولات التعويض ستزداد صعوبة في المراحل المتقدمة.

ورغم انقضاء خمس مراحل من عمر الدوري الا ان بعض المتابعين ما زال يرى ان ادراك الفرق ما تزال غامضة، وان المستويات الحقيقية ستظهر بعد الانطلاق على مسرح احداث الدوري الذي لن يخلوا من المفاجآت، فإما ان يكون المؤشر في تصاعد او بعكس ذلك، وان كان الثبات هو ادنى حدود الطموح لفرق الشمال التي تحاول النهوض بشكل اكثر جدية من خلال تلافي اخطاء المرحلة الماضية والانطلاق نحو آفاق جديدة من قوة الاداء والنتائج.

atef.albzour@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الرمثــــــــــــــــــــــا (حسام)

    الأربعاء 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    الرمثا الاصل
  • »الرمثــــــــــــــــــــــا (حسام)

    الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    الرمثا الاصل
  • »انشالله الكرمل في الامام (ابن الكرمل)

    الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    انشالله يكون الكرمل فارس هذا الدوري وسكون فرس الرهان مع جميع الفرق
  • »انشالله الكرمل في الامام (ابن الكرمل)

    الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    انشالله يكون الكرمل فارس هذا الدوري وسكون فرس الرهان مع جميع الفرق