القذافي يكتب مسلسلاً للرد على معاداة العرب والإسلام

تم نشره في الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

دبي - دخل الزعيم الليبي معمر القذافي على خط الدراما العربية كمؤلف بإنجاز مسلسل درامي تلفزيوني يتوّج مسيرته الأدبية، التي تضمنت مؤلفات مثيرة، أبرزها مجموعته القصصية "القرية القرية، الأرض الأرض وانتحار رائد الفضاء".

أحداث المسلسل الجديد، الذي يفترض أن يُعرض في رمضان المقبل، تدور في حوض البحر الأبيض المتوسط، انطلاقاً من الوطن العربي وصولاً إلى أوروبا، ثم ينتقل إلى أطراف آسيا مروراً بإيران.

وستتطرق الأحداث إلى القضايا التي يعيشها الشارع العربي، ويرد على الهجوم الإعلامي المعادي للعالميْن العربي والإسلامي، كما يتحدث عن الطغيان الجماعي والديكتاتوريات وعلاقة المواطن بالأنظمة الحاكمة، ويتناول كذلك العلاقة الوطيدة بين المسلمين والمسيحيين في العالم العربي.

وسيتولى الإعداد الدرامي للمسلسل الكاتب السوري فضل عفاش، بينما يخرجه السوري زياد الريس.

ورغم أن تجربة القذافي في كتابة المسلسلات التلفزيونية هي الأولى من نوعها في تاريخ الدراما العربية، إذ لم يُقدم عليها أي زعيم عربي سابقاً، إلا أنها ليست المبادرة الأولى للقذافي نفسه، فقد سبق أن كتب رواية "الظلم: سنوات العذاب" كمشروع سيناريو فيلم، وهي تتحدث عن معاناة الشعب الليبي خلال مرحلة الاستعمار الإيطالي لليبيا، وباشر المخرج نجدة أنزور أعمال تصوير الفيلم قبل نحو سنتين، لكن العمل توقف لأسباب غير معروفة.

وعلى الصعيد الأدبي، شغل القذافي الحياة الأدبية العربية بمؤلفاته، ورأى بعض الأدباء أنها تتسم بالجرأة والمغامرة، وتخترق الحدود والتصنيفات النمطية للأجناس الأدبية.

وشهدت القاهرة في حزيران (يونيو) الماضي احتفالية ثقافية كبرى بمناسبة توزيع مؤلفات وإبداعات العقيد القذافي بمصر‏، تنفيذاً لاتفاق تم بين المؤسسة العامة للثقافة في ليبيا ومكتبة مدبولي، وتمثلت هذه المؤلفات في "الكتاب الأخضر"، والمجموعة القصصية "القرية‏..‏ القرية‏..‏ الأرض‏..‏ الأرض‏..‏ وانتحار رائد الفضاء"، و"الكتاب الأبيض إسراطين"‏، و"دراسات وأبحاث في أدب معمر القذافي" لكُتاب عرب.

التعليق