أوركسترا بوليفية تسعى لدخول موسوعة غينيس

تم نشره في الثلاثاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

لاباز- تسعى أوركسترا "الألف شارانجو" التي عرضت اول حفل موسيقي لها في مدينة بوتوسي جنوب شرق بوليفيا إلى دخول موسوعة غينيس بعد أن جمعت 1217 عازفا لآلة الشارانجو الوترية الفلكلورية.

وأقيم الحفل السبت الماضي على أرض ملعب "فيكتور أوجاستين اوجارتي" وتحت رعاية الهيئة البوليفية لآلة الشارانجو وبدعم من وزارة الثقافة في مدينة بوتوسي.

واستقر العازفون بوسط الملعب وعزفوا 6 مقطوعات من التراث، منها معزوفة "تعيش بوليفيا" التي تعتبر النشيد الوطني الثاني في البلاد.

وشارك في الحفل عازفون من كل من لاباز واورورو وتشوكيساكا وبوتوسي وكوتشابامبا، إلى جانب 60 عازفا من المكسيك والأرجنتين وتشيلي وفرنسا واليابان والولايات المتحدة.

وأقيم الحفل بحضور محكمين لتسجيل كل المعلومات عن العازفين على أن ترسل إلى مؤسسة موسوعة غينيس العالمية.

وأكد المنظمون أن هذا الحفل يهدف إلى نشر هذه الآلة البوليفية الأصل بكل خصائصها في كل العالم وأيضا لتوثيق معاني الوحدة بين المشاركين.

يذكر أن الشارانجو آلة موسيقية فلكلورية منتشرة في دول منطقة جبال الانديز وتشبه الجيتار ولكنها أصغر حجما ولها عادة خمسة أوتار وأحيانا أكثر أو أقل يصنع صندوق الرنين الخارجي من درقة حيوان الارماديلو (المدرع).

وقد بدأت جوقات الكنائس في بوليفيا في اعتمادها كموسيقى طقسية في منتصف القرن التاسع عشر، وازدهرت هذه الآلة في دول جبال الأنديز بيرو وبوليفيا والإكوادور وتشيلي.

واعلن الكونغرس البوليفي في آذار(مارس) العام 2006 الشارانجو إرث ثقافي بوليفي، وخصصت لها يوم قومي وعالمي للاحتفال بها.

التعليق