فينغر يمتدح فان بيرسي ولارسون يعتزل

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً
  • فينغر يمتدح فان بيرسي ولارسون يعتزل

لاعبون تحت المجهر

مدن - امتدح الفرنسي أرسين فينغر مدرب أرسنال الانجليزي لكرة القدم مهاجم فريقه الدولي الهولندي روبن فان بيرسي للمستوى الرائع الذي يقدمه راهنا وشبهه بالمهاجم الهولندي السابق ماركو فان باستن.

ويتألق فان بيرسي بشكل لافت هذا الموسم، وهو سجل في المباريات الأربع الاخيرة لفريقه حيث يعتمد فينغر عليه جدا في تنفيذ طريقة اللعب 4-3-3.

وقال فينغر "أحبه لأنه يملك العقل. يتبادل اللعب مع غيره وبإمكانه التسجيل. أعتقد بانه من طراز ماركو فان باستن".

ويرى فينغر في مهاجمه الهولندي صاحب التسديدات القاتلة بقدمه اليسرى، نموذجا مكررا لفان باستن هداف اياكس امستردام الهولندي وميلان الايطالي في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، والحاصل على جائزة الكرة الذهبية 3 مرات.

ويسجل أرسنال بغزارة هذا الموسم اذ تمكن من توقيع 27 هدفا في مبارياته الثماني الأولى لذا يعتقد فينغر بان مهاجمه القادم من فيينورد الهولندي عام 2004 مقابل 75ر2 مليون جنيه أسترليني، يلعب دورا فاعلا في استعادة الهيمنة الهجومية لفريقه.

وتابع فينغر "انه مهاجم تكتيكي، وأصبح أقوى بدنيا الان. يملك لمسة أولى أنيقة وتحركا سريعا. اعتقدت دائما بانه مهاجم اساسي عوضا عن ان يكون مهاجما ثانيا. تحركاته وذكاؤه حول المنطقة يلعبان دورا رئيسا في تسجيلنا الاهداف".

ويساعد فان برسي (25 عاما) في دوره التهديفي كل من الروسي اندريه أرشافين والاسباني فارنسيسك فابريغاس والكرواتي ادواردو دا سيلفا والقادم الجديد البلجيكي توماس فيرمايلين.

ويحتل ارسنال المركز الرابع في الدوري الانكليزي برصيد 18 نقطة بفارق 4 نقاط خلف مانشستر يونايتد المتصدر وحامل اللقب في المواسم الثلاثة الاخيرة، لكنه يملك مباراة مؤجلة، كما يتصدر مجموعته في دوري ابطال اوروبا حيث يحل اليوم الثلاثاء ضيفا على ألكمار بطل هولندا.

رونالدو: برشلونة أفضل من ريال مدريد حاليا

 يعتقد الجناح البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب نادي ريال مدريد أن نادي برشلونة يقدم كرة قدم أفضل من فريقه ورشح ليونيل ميسي لاعب الفريق القطالوني للفوز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في اوروبا في 2009.

وفي العام الماضي نال رونالدو الذي انتقل للعب في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم مع ريال مدريد من مانشستر يونايتد الانجليزي في صفقة قياسية عالمية بلغت قيمتها 94 مليون يورو (138 مليون دولار) قبل بداية الموسم هذه الجائزة التي كانت تعرف باسم جائزة العام لأفضل لاعب اوروبي كما ورد اسمه يوم الأحد الماضي في قائمة مختصرة ضمت 30 لاعبا مرشحين لنيلها هذا العام.

وقال رونالدو (24 عاما) في مقابلة مع مجلة فرانس فوتبول الفرنسية نشرت اليوم الثلاثاء "برشلونة يلعب كرة قدم أفضل (من ريال).. لكن لماذا. لأنهم يلعبون معا منذ مواسم عديدة وليس منذ شهرين. برشلونة اليوم يلعب أفضل منا لكن السؤال الحقيقي هو من سيكون في المقدمة في نهاية الموسم."

وسيعلن اسم الفائز بالكرة الذهبية في أول ديسمبر كانون الأول المقبل وقال رونالدو إن تشابي لاعب وسط برشلونة وصمويل ايتوو مهاجم انترناسيونالي الايطالي مرشحان بقوة للفوز بها في حين أن ميسي مهاجم منتخب الارجنتين هو الأقرب للتتويج.

وقال رونالدو "إنه المرشح الأقرب للفوز. لقد أحرز لقب دوري أبطال اوروبا والدوري الاسباني فلماذا لا يفوز بها. لو نال الجائزة فسيكون فوزه مستحقا."

ورونالدو الذي يعتبره كثيرون أكثر لاعبي العالم مهارة حين يكون في مستواه لاحقته الاصابات في ريال ويكافح للعودة للمستوى الذي ظهر به مع مانشستر يونايتد.

لكنه قال إنه يأمل في الفوز بمزيد من الألقاب ويشعر بأنه اختار النادي الصحيح لتحقيق احلامه.

وأضاف "ينبغي علي تكرار ما حققته في مانشستر.. الفوز بدوري أبطال اوروبا والدوري والكأس. أنا مقتنع بأني في النادي المناسب لتحقيق هذا. لقد بدأت مسيرة جديدة.. أشعر وكأني طفل صغير."

السويدي لارسون يعلن اعتزاله

 أعلن المهاجم السويدي هنريك لارسون أنه سيضع حدا لمسيرته في ملاعب كرة القدم بعد مباراة فريقه هلسينجبورج ضد ايلفسبورج في الدوري السويدي في أول تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

وخاض لارسون (38 عاما) الذي قضى فترات ناجحة مع أندية فينوورد الهولندي وسيلتيك الاسكتلندي وبرشلونة الاسباني إضافة إلى فترة إعارة قصيرة مع مانشستر يونايتد الانجليزي مباراته رقم 106 والأخيرة مع منتخب السويد في العاشر من اكتوبر تشرين الأول (اكتوبر) الحالي حيث خسر الفريق أمام الدنمارك بهدف نظيف ضمن تصفيات كأس العالم.

وقال لارسون في بيان امس الثلاثاء "أعرف الآن أني متأكد بنسبة مئة بالمئة من قراري بالاعتزال. بلغت 38 عاما وهذا يكفي."

وأضاف "سأفكر بشأن ما سأفعله لاحقا. لكني أهم شيء هو حاجتي لوقت للتأقلم مع الحياة بعد كرة القدم."

وأحرز لارسون لقب دوري أبطال اوروبا مع برشلونة في 2006 كما كان ضمن تشكيلة منتخب السويد الذي أحرز المركز الثالث في كأس العالم 1994 بالولايات المتحدة.

ونال لارسون جائزة الحذاء الذهبي كأكثر لاعب تسجيلا للأهداف في اندية اوروبا في 2001.

راؤول: لم أتوقع أن أحصد كل ذلك

 أعرب نجم فريق ريال مدريد المخضرم راؤول جونزاليس الذي كرم يوم السبت في ملعب سانتياجو برنابيو كأكثر اللاعبين مشاركة مع ريال مدريد عن فخره بهذا الإنجاز وعن سعادته البالغة بحصد ثلاث نقاط مهمة لفريقه في منافسات الدوري.

واكد راؤول في تصريحات له في الاصدار الإلكتروني لصحيفة (ماركا) الاسبانية "لم اتوقع حصد كل هذه الإنجازات، بعد 15 عاما من اللعب في صفوف هذا النادي العريق لم اكن اتخيل الوصول إلى هذا العدد من المبارايات، اشعر بسعادة بالغة عن كل ما حققته وسأسعى لمساعدة زملائي في الفريق وفوق كل هذا سوف اسعى لحصد مزيد من الانجازات".

وقال راؤول (32 عاما) "اتوجه بالشكر لكل من ساعدني وكل افراد عائلتي التي وقفت بجانبي في الكثير من الأوقات" وأضاف "أنا الان افكر في مباراتنا المهمة القادمة في دوري ابطال اوروبا أمام ميلان والتي يجب الاستعداد إليها جيدا". واعترف اللاعب أن الفريق يقع في أخطاء كثيرة وعليه أن يصححها مؤكدا "نحن لا نستطيع الاستمرار بنفس الاداء علي مدار المباراة".

وعن مباراة بلد الوليد أشار راؤول إلى أن الفريق عانى كثيرا في هذه المباراة فرغم البداية الجيدة إلا إنه لم يستطع التحكم في المباراة حتى نهايتها.

وعن أسباب الاداء غير المقنع للفريق في المباريات السابقة اوضح راوؤل "الفريق يمر بمرحلة اعداد شاملة وتغيير كبير في طريقة الاداء فيجب التحلي بالصبر حتي نصل لما نريد واعتقد اننا قريبين جدا مما نريد".

وفي النهاية اشاد اللاعب بأداء كلا من استيبان جرانيرو ومارسيلو.

الجدير بالذكر أن راؤول قد انفرد بصدارة اللاعبين الأكثر مشاركة في مباريات ريال مدريد بعد أن خاض السبت مباراته رقم 711 ، ليكسر الرقم القياسي السابق المسجل بأسم مانولو سانشيز لاعب النادي السابق، والذي خاض 710 مباراة مع النادي الملكي. 

التعليق