وفد "الفيبا" يحتفظ بـ"3 سيناريوهات" للتعامل مع ملف اتحاد السلة

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

حسام بركات

عمّان- يصل وفد الاتحاد الدولي لكرة السلة (الفيبا) الى عمان أواخر شهر تشرين الأول (أكتوبر) الحالي، وذلك لتقييم ملف الاتحاد المحلي الذي تم حله في منتصف شهر تموز (يوليو) الماضي بقرار من اللجنة الأولمبية الأردنية، على خلفية تقرير لجنة التحقق الذي تضمن رصد مخالفات إدارية أدت بحسب التقرير الى مديونية تجاوزت المليون دينار.

وتوقع مصدر آسيوي مطلع أن يضم الوفد شخصية متنفذة في (الفيبا)، وهي إما أمين عام الاتحاد الدولي باتريك بومان أو الخبير القانوني كوتليبا، أو كلاهما معا، حيث ستستمر زيارة الوفد الدولي، المكون على الأرجح من 3 أشخاص، حتى 2 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

وأكد المصدر أن طريقة عمل الاتحاد الدولي لكرة السلة معروفة وتعتمد على احترام صلاحيات الهيئات المسؤولية وفقا لنظام وتعليمات كل دولة على حدة، مشيرا إلى أن وفد (الفيبا) لن يتدخل في هذه الصلاحيات، وإنما تنحصر مهمته في التأكد من سير الإجراءات التي تم اتخاذها سواء من حيث مستوى المخالفات المرصودة والاثباتات المتعلقة بها أو دور الجمعية العمومية وآراء الأندية.

وحول "السيناريوهات" المتوقعة لزيارة وفد (الفيبا)، والقرارات التي سينتهي إليها، أكد المصدر المطلع على الإجراءات القانونية للاتحاد الدولي، أن هناك 3 سيناريوهات يمكن التنبؤ بها، مع استبعاد أن تنتهي زيارة الوفد وتنقضي من دون نتيجة ايجابية تنهي الأزمة "الإدارية" التي تعيشها كرة السلة الأردنية حاليا.

وقال المصدر: "السيناريو الأول هو أن يقتنع الوفد الدولي بسلامة إجراءات اللجنة الأولمبية الأردنية، التي تتضمن اثباتات قاطعة للمخالفات الإدارية وما تبعها من قرارات مالية غير سليمة أدت الى المديونية، وعندها سيسمح بإجراء الانتخابات الجديدة وفقا لما تراه اللجنة الأولمبية".

وتابع: "أما السيناريو الثاني، فهو أن يجد وفد (الفيبا) أن توصيات لجنة التحقق جانبها الصواب، وأن الاتحاد المحلي لم يرتكب مخالفات إدارية ولم يتخذ قرارات مالية "مشبوهة"، وعندها سيوصي الوفد بمراجعة قرار الحل والسماح بعودة الأمور الى ما كانت عليه قبل 12 تموز (يوليو) الماضي".

وأضاف: "وهناك سيناريو ثالث ربما هو الأرجح، في حال وجد (الفيبا) بعض المخالفات الإدارية التي لا ترتقي لمرتبة الفساد أو شبه الفساد، فعندها سيطلب من اللجنة الأولمبية الأردنية منح الاتحاد المحلي مهلة 40 يوما لتصويب أوضاعه مع الهيئة العامة، فإما أن يقوم بتصحيح المسار ونيل المصادقة من العمومية، أو يتقدم بالاستقالة بعد الترتيب لانتخابات جديدة".

وختم المصدر المسؤول بالتأكيد أن المنتخب الوطني المتأهل لنهائيات كأس العالم (مونديال تركيا 2010) بعيد كل البعد عن الآثار السلبية للأزمة الإدارية التي تعيشها كرة السلة المحلية.

husam.barkat@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »Wrong Direction for Basketball (PhD.yahya daoud)

    الخميس 22 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    Jordan O.C. made a mistake for Personal reasons, the success of J.B.F. open the eyes of others to kill the dream of world cup and Pro. players.
  • »Wrong Direction for Basketball (PhD.yahya daoud)

    الأربعاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    Jordan O.C. made a mistake for Personal reasons, the success of J.B.F. open the eyes of others to kill the dream of world cup and Pro. players.