وفد "الفيبا" في عمان أواخر الشهر الحالي لتقييم ملف السلة

تم نشره في الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

الاتحاد الدولي يحترم "الأولمبية" واللجنة المالية تبدأ أعمالها

 

حسام بركات

عمّان- حدد الاتحاد الدولي لكرة السلة (الفيبا) موعدا لوصول وفده الرسمي الذي سيطلع على ملف حل الاتحاد المحلي وكافة الوثائق المتعلقة بهذا الصدد، وذلك من خلال لقاءات مباشرة مع مختلف الأطراف.

وسيصل وفد "الفيبا" إلى عمان يوم السبت 31 تشرين الأول (أكتوبر) الحالي، حيث تم إبلاغ اللجنة الأولمبية الأردنية واتحاد كرة السلة "المنحل" بهذا الموعد، حتى سيصار إلى عقد اجتماعات بين الأطراف الثلاثة.

وكان مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الأردنية قرر في 12 تموز (يوليو) الماضي وبناء على توصيات لجنة التحقق بحل مجلس إدارة اتحاد كرة السلة استنادا لمخالفات إدارية أدت إلى مديونية تجاوزت المليون دينار، بيد أن هذه القضية تفاعلت بشكل كبير خصوصا بعد تأهل المنتخب الوطني إلى نهائيات كأس العالم (مونديال تركيا 2010).

وتدخل الاتحاد الدولي لكرة السلة (الفيبا) في القضية بعدما وصلته "معلومات متضاربة" على حد تعبيره، فأرسل خطابا رسميا جمد من خلاله الانتخابات لتشكيل اتحاد جديد، والتي كان من المفروض أن تقام يوم 3 تشرين الأول (أكتوبر) الحالي.

"الدولي" يحترم "الأولمبية"

ووفقا لمصدر مطلع على إجراءات "الفيبا" بخصوص قضية اتحاد كرة السلة، فإن الاتحاد الدولي عبر عن احترامه الكبير لصلاحيات اللجنة الأولمبية الأردنية، بصفتها الممول الأساسي لنشاطات وبرامج الاتحادات المحلية، والمراقب والمقيم لها، في وقت عكف فيه المتخصصون في "الفيبا" على دراسة قانون اللجنة الأولمبية وصلاحياتها إزاء حل الاتحادات الرياضية استنادا للمواد القانونية المدرجة في نظام اللجنة.

وأشار المصدر إلى أن الاتحاد الدولي سيتأكد فقط من سلامة الإجراءات، ولن يتدخل في صلب الصلاحيات، علما بأن قضايا مشابهة ستكون على طاولة البحث، خصوصا تلك المتعلقة بنفس مواد القانون.

وأشار المصدر إلى أن الاتحاد الدولي يتابع عن كثب آخر التطورات على الساحة الأردنية وسعيه الحثيث لإيجاد حل سريع، من مبدأ حرصه الكبير على تجنيب المنتخب الوطني المتأهل لكأس العالم أية تبعات سلبية قبل موعد القرعة في منتصف شهر كانون الأول (ديسمبر) المقبل.

اللجنة المالية تبدأ أعمالها

وعلى صعيد متصل، بدأت اللجنة المالية التي تم تشكيلها من قبل الهيئة العامة لاتحاد كرة السلة أعمالها أمس، حيث بدأت عملية جمع كافة الوثائق والمستندات المالية والكشوفات المحاسبية تمهيدا لتسليمها لشركة التدقيق العالمية "أرنست أند يونغ"، التي قامت اللجنة الأولمبية بتكليفها بمراجعة الذمة المالية لاتحاد كرة السلة المنحل.

وتتكون اللجنة المعنية من قبل الهيئة العامة من رئيس الاتحاد م. طارق الزعبي، وأمين عام الاتحاد م. نبيل أبو عطا وعضو الهيئة العامة المرشح القوي للانتخابات الجديدة هلال بركات.

ومن المفترض أن تقوم الشركة بمراجعة كافة الحسابات والكشوفات المالية لاتحاد كرة السلة عن السنوات السابقة وحتى موعد حل الاتحاد، وإعداد تقرير نهائي يتم عرضه على الهيئة العامة حال الانتهاء منه.

husam.barkat@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الحقيقة ستظهر قريبا (nour)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    عندي قناعة اكيدة ان الفيبا سيحكم لصالح اتحاد السلة لان انجاز التأهل لكاس العالم مقارنة مع مديونية مليون دينار يعتبر حدث تاريخي بالنسبة للاتحاد الدولي خصوصا ان مبلغ مليون يصرف على لاعب واحد في الشهر في دول اوروبية لم يتأهل منتخبها الى كاس العالم.
  • »الحقيقة ستظهر قريبا (nour)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    عندي قناعة اكيدة ان الفيبا سيحكم لصالح اتحاد السلة لان انجاز التأهل لكاس العالم مقارنة مع مديونية مليون دينار يعتبر حدث تاريخي بالنسبة للاتحاد الدولي خصوصا ان مبلغ مليون يصرف على لاعب واحد في الشهر في دول اوروبية لم يتأهل منتخبها الى كاس العالم.