خوف المجتمع من المصابين بالأمراض العقلية ليس له مبرر

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 09:00 صباحاً

لندن- أكدت دراسة علمية أعلن عن نتائجها أمس أن خوف المجتمع من المصابين بالأمراض العقلية ليس له مبرر.

وأشارت مجلة (شيزوفرينيا بوليتين) التي نشرت الدراسة أمس أن 1 من 14 مليون حادثة قتل يمكن أن ترتكب من قبل شخص مصاب بالشيزوفرينيا أو "انفصام الشخصية".

وأفادت المجلة بأن الدراسة أشارت أن أغلب الأشخاص المصابين بالأمراض العقلية المتهمين بحوادث القتل يعيشون في الشوارع من دون مأوى، وليس مع عائلاتهم، فضلا عن عدم تلقيهم أي علاج.

وأكد أولاف نيلسين، طبيب مشارك في الدراسة، أمس أن الدراسة أثبتت "استحالة" معرفة من هو القادر على ارتكاب الجرائم.

وأبرز نيلسين أن العلاج المبكر لأي شخص مصاب بمرض عقلي أو العناية الجيدة بشخص في مراحل متأخرة منه يمكنها الوقاية من حدوث أي شيء غير متوقع أو مرغوب به.

يشار إلى أن الشيزوفرينيا تعد من الأمراض النفسية الأكثر شيوعا وترجع إلى مجموعة من التغيرات والتقلبات العقلية والزمنية، ويعاني خلالها المريض من تحول رد فعله تجاه المواقف المختلفة.

التعليق