كاتي هولمز تنتصر على توم كروز بإدخال ابنتهما مدرسة "كاثوليكية"

تم نشره في الاثنين 12 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً
  • كاتي هولمز تنتصر على توم كروز بإدخال ابنتهما مدرسة "كاثوليكية"

لوس أنجلوس- انتصرت الممثلة الاميركية كاتي هولمز على زوجها نجم هوليوود توم كروز في معركة اختيار نوع المدرسة التي ستلتحق بها ابنتهما الوحيدة "سوري"، وذلك بعد أن قررت إدخالها في مدرسة "كاثوليكية".

يشار إلى أن كاتي (30 عاما) تمكنت من اتخاذ القرار بصعوبة بسبب اعتناق كروز (47 عاما) لمذهب "الساينتولوجي" أو العلمولوجيا، حيث يعد من أعلام المشاهير المعتنقين له وأكثرهم دعما وتأييدا له.

وأوضحت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الشعبية التي أوردت النبأ في عددها الصادر أمس أن "كنيسة الساينتولوجي" دائما ما كانت مثار جدل بين كاتي وكروز الذي يرغب في أن تنشأ ابنته على تعاليم المذهب القائم على دور الروح أو طاقة الحياة في الكون المادي.

وكانت كاتي تقدمت الاسبوع الماضي بطلب التحاق لسوري (ثلاثة أعوام) في إحدى مدارس مدينة بوسطن بولاية ماساشوستس الاميركية، حيث تعيش الأسرة الصغيرة حاليا بينما يقوم كروز بتصوير فيلم جديد هناك.

ونقلت الصحيفة عن أحد المصادر قوله إن "كاتي كانت تستمع بهذا الخصوص إلى نصيحة والديها اللذين يعتنقان الكاثوليكية.. فهي غير مؤمنة بالساينتولوجي وقد أخبرت توم بأنها ترغب في أن تتلقى سوري تعليما يتبع المذهب الكاثوليكي مثلها".

وأضاف المصدر "لقد مرا بمشاكل كبيرة حول اختيار مدرستها. فإن وصفت ما حدث بينهما بالمجادلة فسأهون الامر كثيرا. ولكن توم رضخ للفكرة في النهاية".

يذكر أن كروز مرتبط بهولمز منذ العام 2006، وذلك بعد بضعة أعوام من انفصاله عن زوجته السابقة النجمة الاسترالية نيكول كيدمان (42 عاما).

التعليق