الدول النامية تشكو عدم مساعدتها للتكيف مع التغير المناخي

تم نشره في الاثنين 12 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

نيويورك- اتهم مسؤولون دوليون وناشطون بيئيون الدول الغنية بالتلكؤ في تقديم مساعدات للدول النامية لإعانتها على التكيف مع التغييرات المناخية.

ورفع ممثلو العديد من الدول النامية خلال مشاركتهم في مؤتمر دولي حول التغيرات المناخية بالعاصمة التايلندية بانكوك أصواتهم بالشكوى من نقص التمويل والدعم اللازم لتنفيذ الخطط والمشاريع اللازمة لمواجهة المخاطر والتحديات التي يفرضها تغير المناخ.

وشارك نحو 2500 من ممثلي حكومات من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى ناشطين ومراقبين دوليين في الجولة قبل الأخيرة للمفاوضات الخاصة باتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ تمهيداً للمؤتمر الذي تعتزم الأمم المتحدة عقده في كانون الأول (ديسمبر) المقبل بالعاصمة السويدية كوبنهاغن.

وقال الرئيس التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ يوفو ديبوير إنه ستكون هناك حاجة إلى مئات البلايين من الدولارات سنويا، ولكن ستتم معرفة المبلغ النهائي بعد موافقة الدول الغنية على المبلغ الذي ستقدمه.

وطبقاً لدراسة أجراها البنك الدولي أخيرا، صدرت نتائجها في 30 أيلول (سبتمبر) الماضي في كل من بانكوك وواشنطن، فإن تكاليف التكيف مع تغير المناخ في الدول النامية تقدر بما يتراوح بين 75 و 100 بليون دولار سنويا للفترة من 2010 إلى 2050 .

كما أشارت دراسة تقديرية أجرتها المفوضية الأوروبية إلى أن الدول النامية قد تواجه بحلول العام 2020 تكاليف سنوية بحوالي 100 بليون يورو أي 145.8 بليون دولار لتخفيف حدة انبعاث الغازات الدفيئة والتكيف مع آثار تغير المناخ.

التعليق