منتخبا يحتل مركزا متأخرا الخامس في البطولة العربية لألعاب القوى

تم نشره في الأحد 11 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

 

لؤي العبادي - موفد اتحاد الاعلام الرياضي

دمشق - توقفت المحصلة الاردنية من الميداليات عند حاجز برونزية وحيدة مع ختام البطولة العربية السادسة عشرة لالعاب القوى التي احتضن ملعب تشرين الرياضي فعالياتها منذ الاثنين الماضي.

يوم اول من امس ظهر لاعبو ولاعبات الوفد الاردني في المشهد الاخير من المسابقات المخصصة لهم لكن بوجه آخر ومتفاوت، ودون ان يسجلوا نتائج لافتة لتعزز برونزية نورا قرش في رمي الرمح، باستثناء دخول ظاهر الزبون في منافسة حادة ضمن فعالية القفز بالعصا التي سجل خلالها تواجدا في المركز الرابع.

وبينما كانت الطموحات تتعلق بتحقيق ريما فريد لمركز متقدم في مسابقة الوثب الثلاثي سارت الامور عكس ذلك حين احتلت المركز السابع لمسافة 12,07 م، في الفعالية التي توجت فيها البطلة السودانية جميلة الداما بالمركز الاول (13,48م)، فيما نالت المغربية جمعة شنايف الميدالية الفضية (13,38م)، والبرونزية للسورية فدوى بوظة بعدما وثبت لمسافة (13,10) م.

ريما فريد علقت على النتيجة عقب ختام مشاركتها وقالت: بدت واضحة لدي الآثار السلبية جراء الانقطاع عن التدريبات لوقت ليس بقليل الامر الذي انعكس سلبا كذلك على نواح اخرى سواء كانت فنية ام بدنية من خلال زيادة الوزن الذي عطل جزءا من امكانياتي الجسدية.

وفي اطار مسابقة رمي القرص للرجال، عاد مصعب المومني ليكرر ظهوره في المركز الخامس كما هو الحال لدى مشاركته في دفع الكرة الحديدية، وذلك حين سجل مسافة قدرها 55,12م، متأخرا عن المصري عمر غزالي صاحب المركز الاول (61,73) م ، والعراقي حيدر عبد الحميد (59,54م)، والمصري الآخر ياسر فرج (59,31م) والقطري احمد ديب الذي حل رابعا بمسافة (55,68م).

كما كانت اللاعبة قرش التي ادخلت ببروزيتها المشاركة الاردنية في الترتيب العام، تسجل حضورها في مسابقة دفع الكرة الحديدية للسيدات لكنها اصطدمت بمنافسات قويات ساهمن باستقرارها في المركز الخامس بعدما دفعت الكرة لمسافة 10,88م، في الوقت الذي توجت فيه التونسية سهام مراكشي بالذهبية (14,89م)، والمصرية ولاء عطية بالفضية (14,12م)، والجزائرية زوينة بوزيرة بالبرونزية (12,70م)، بينما خالفت البطلة السورية هبة العمر التوقعات وحلت رابعة الترتيب لمسافة (12.37م).

القفز بالعصا

حملت مسابقة القفز بالعصا في طياتها اشارات عديدة، فإلى جانب المنافسة المحتدمة التي شهدتها فهي كشفت عددا من النقاط التي تستحق الوقوف عندها.

المسابقة فاز بلقبها بالنهاية الكويتي فهد المرشاد والذي وثب لارتفاع 5,25م، وسط ندية واضحة من مواطنه علي الصاغة الذي رضي بالمركز الثاني (5,15م)، والجزائري محمد بو هاجر (5) م، بينما كان ظاهر الزبون ضمن دائرة المنافسة قبل أن يقف ارتفاع الخمسة الامتار عائقا امام طموحاته رغم انه عاد ليسجل نفس الرقم الذي سجله مؤخرا في عمان والذي يعتبر القياسي الاردني لارتفاع 4,90 م.

المدرب معتصم ملكاوي، الذي يشرف على تدريب الزبون، أبدى رضاه على نتيجة لاعبه لكنه اعتبر ان هناك عوامل لو توفرت من قبل للزبون لسجل نتيجة افضل وكان ضمن المراكز الثلاثة الاولى.

وقال ملكاوي: يملك الزبون خامة ممتازة تؤهله لان يكون ضمن كوكبة العرب في هذه اللعبة الصعبة لكنه يصطدم بحواجز عديدة تعيقه من تحقيق ذلك، فاللاعب لم يتدرب من شهرين ليس تقاعسا منه لكن لعدم توفر الملاعب التدريبية او انتظام التمرينات ناهيك عن قلة اللوازم التي ترافق اللعبة.

وطالب المدرب محاولة الاسثتمار بهذا اللاعب وتوفير كافة الامكانات له ومن ثم الحكم عليه وعلى نتائجه وذلك على حد تعبيره.

وأضاف: لا نطلب سوى اساسيات العوامل التدريبية الخاصة باللعبة وذلك من خلال توفير فرشة متكاملة حسب المواصفات والمقاييس الدولية، اضافة الى تأمينه بعصا نموذجية ذات ارتفاعات مختلفة، على عكس العصا المتوفرة حاليا والتي يبلغ ارتفاعها 4,60م مقارنة بالعصي التي استخدمها منافسوه والتي يبلغ ارتفاعها خمسة امتار.

كما اتفق اللاعب نفسه مع مطالب مدربه واضاف عليها ضرورة تسهيل مهمته بانتظام التدريبات واقامة معسكرات تدريبية تسبق اي حدث على المستوى الخارجي بما يضمن تحسن مستواه اكثر، واضاف: كانت العصي المتوفرة لدى اللاعبين الآخرين عاملا ايجابيا في وثبهم بإريحية وتحقيق نتيجة جيدة، وعلى العكس تماما ما هو الحال لدي فقد كانت العصي المتوفرة معنا قصيرة ولا تعطي المدى الكامل للارتفاع الذي استطبع ان احققه.

وتجدر الإشارة ان مطالب بقية اللاعبين لم تخرج عن هذا الاطار بل تركزت معظمها بضرورة الاهتمام اكثر بهذه اللعبة وتوفير الإمكانات ومن ثم محاسبة المدربين واللاعبين حال كان التقصير منهم رغم توفير كل ما سبق.

تكريم الوفود المشاركة

الى ذلك، اقام نادي المحافظة بدمشق يوم اول من امس وعقب انتهاء فعاليات البطولة حفل عشاء تكريميا للوفود المشاركة تخلله تبادل الدروع التذكارية، وقدم رئيس الوفد الاردني رائع خريسات درعين لرئيس الاتحاد العربي لالعاب القوى والعقيد محسن عباس رئيس الاتحاد السوري للعبة.

وكان زيدان العبادي رئيس اتحاد العاب القوى نقل عبر رئيس الوفد تحياته الى كافة اعضاء الوفد وهنأ باسم اسرة الاتحاد اللاعبة نورا قرش بحصولها على الميدالية البرونزية، فيما حرص المحامي سعد حياصات والمدرب عماد احمد الحضور الى مكان اقامة البطولة لمتابعة الفعاليات الاخيرة للمشاركة الاردنية الى جانب عدد من متابعي اللعبة الذين حضروا الى دمشق كذلك.

التعليق