لاعبو المنتخب البوليفي يتراجعون عن إضرابهم

تم نشره في الأحد 4 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

لاباز-  توصل كل من الاتحاد البوليفي لكرة القدم والحكومة ونقابة لاعبي الكرة في البلاد إلى اتفاق يقضي بعودة اللاعبين عن إضرابهم والتجمع امس السبت في العاصمة لاباز من أجل الاستعداد لمواجهة البرازيل في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال 2010 في جنوب أفريقيا.

وأكد المتحدث باسم الاتحاد البوليفي لكرة القدم خابيير سيلبا الجمعة لوكالة (إفي) أن "كل شئ قد تم حله"، لذا فإن اللاعبين سيبدأون عصر اليوم بالتوقيت المحلي التحضير لمباراة راقصي السامبا في 11 من الشهر الحالي.

وكان لاعبو المنتخب البوليفي الذين استدعاهم المدير الفني إيروين سانشيث قد رفضوا الانضمام لمعسكر المنتخب المقرر يوم الخميس الماضي، استعدادا لمباراتي البرازيل ثم بيرو بعدها بثلاثة أيام، بسبب احتجاج جماعي للمطالبة بتحسين أحوالهم ساندته النقابة.

وقال دابيد بانياجوا السكرتير العام للنقابة الجمعة إن الاتفاق يتضمن عدة بنود أبرزها إلزام الأندية بالتأمين على عائلات اللاعبين، وإتمام جميع التعاقدات وفقا للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والتعامل "بصورة جدية وملتزمة" مع لاعبيها.

وقبل مباراتين على نهاية تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة للمونديال تحتل بوليفيا المركز التاسع قبل الأخير برصيد 12 نقطة دون أي أمل بالسفر إلى جنوب أفريقيا.

التعليق