مديرة اليونسكو: من الخطأ النظر إلى انتخابي على أنه حرب بين الشمال والجنوب

تم نشره في السبت 3 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

 

القاهرة - قالت المديرة العامة الجديدة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، إيرينا بوكوفا،  إن حملتها في سباق اليونسكو لم تكن موجهة ضد مصر أو ضد العالم العربي أو ضد المسلمين، مشيرة إلى أنها اتسمت بالاحترام والديمقراطية.

وقالت بوكوفا في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط" في باريس نشر أمس إنها زارت خلال حملتها في سباق اليونسكو كثيرا من البلدان العربية. وتابعت انها في كل محطة كانت تردد أنها لا تسعى للحصول على التأييد بقدر ما تريد التعبير عن احترامها للعالم العربي والإشادة بمساهمته في الثقافة والحضارة العالميتين.

واضافت "طويت صفحة الانتخابات. وأعتقد أنه يتعين علينا جميعا أن نتجمع مجددا حول المبادئ والأهداف التي هي مبادئ وأهداف اليونسكو، وما تقوم به هذه المنظمة الدولية لصالح التربية والثقافة والمحافظة على التنوع والتعددية، وبالتالي يتعين علينا جميعا أن ننكب على هذه الأهداف، والعمل من أجل تحقيقها".

واضافت "العالم العربي لعب ويلعب دورا مهما في كل ما يتناول حوار الثقافات والحضارات والتفاهم والتسامح. ولا ننسى الدور المحوري للثقافة العربية ماضيا وحاضرا، والمساهمة التي وفرتها للثقافة العالمية".

وقالت "أنا شخصيا أحب أن أرتاد بين فترة وأخرى معهد العالم العربي في باريس، وسبق لي أن زرته على الأقل عشر مرات منذ وصولي إلى العاصمة الفرنسية العام 2005، وأعجبت بعدد من المعارض التي تتناول مساهمة العرب في تقدم البشرية، من المغرب إلى المشرق. وفي الوقت الحاضر يتحلى هذا الجزء من العالم بالدينامية".

واردفت "نحن كأوروبيين نعرف التأثير الذي تمارسه الثقافة العربية علينا. ونرى أن هناك دينامية جديدة تعتمل في العالم العربي وأن تعاون اليونيسكو مع هذا العالم مهم بشكل خاص لجهة دفع أفكار ومفاهيم الإنسانية والحوار والتفاهم والتواصل إلى الأمام. هذا شيء أساسي في نظري ". 

التعليق