وقف إنتاج أحد البروتينات يطيل عمر الفئران بنسبة 20%

تم نشره في السبت 3 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

 

واشنطن- استطاع علماء بريطانيون تمديد حياة فئران من الاناث عشرين في المائة بعد منع عمل احد البروتينات من خلال تعديل جيني، على ما جاء في ابحاث نشرت أول من أمس في الولايات المتحدة.

وتمهد هذه الابحاث الطريق مبدئيا امام انتاج عقاقير تحمي البشر من امراض تنتج عن التقدم في العمر، بحسب الابحاث.

ويؤدي عجز هذه القوارض عن انتاج بروتينة "اس 6 كيناز 1" او "اس 6 كاي 1"الموجودة في جسم الانسان ايضا الى آثار مشابهة لخفض عدد السعرات الحرارية المستهلكة.

وبينت دراسات عدة اجريت على الفئران وعلى القردة مؤخرا، ان غياب انتاج هذه البروتينة يطيل العمر ويحد من آثار التقدم في العمر.

ويقول البرفسور دومينيك ويزيرز من "يونيفرستي كولدج" في لندن، وهو الواضع الاساسي لهذا البحث الذي نشر في مجلة "ساينس" الاميركية بتاريخ الثاني من تشرين الاول (اكتوبر) "إن وقف عمل بروتينة "اس 6 كاي 1" ساهم في منع حصول مشكلات صحية عدة ترافق شيخوخة هذه الفئران من الاناث".

وأضاف "عاشت الفئران التي لم تنتج بروتينة "اس 6 كاي 1" فترة اطول، وكانت ارفع قواما واكثر نشاطا وفي حال صحية افضل في الاجمال من صحة المجموعة التي لم تجر عليها التجربة".

أما الفئران من الجنس الذكري العاجزة عن انتاج هذه البروتينة فلم تسجل أي زيادة في العمر الا انها اظهرت فوائد صحية اخرى مثل القدرة على مقاومة الانسولين وخلايا الكريات اللمفاوية "تي" اقوى من تلك لدى فئران لم تخضع للتجارب، على ما يقول الدكتور ويزيرز من دون شرح سبب هذا الاختلاف بين الجنسين.

وتبين ان الفئران التي عدلت جينيا بغية وقف انتاجها لبروتينة "اس 6 كاي 1" عاشت 950 يوم كمعدل وسطي، اي 20 في المائة اكثر من فئران المجموعة التي لم تجر عليها التجارب (او 150 يوما) بحسب الباحثين.

التعليق