باحثون اميركيون: السكري يؤخر التئام الكسور

تم نشره في الخميس 1 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 10:00 صباحاً

 

واشنطن- اعلن باحثون اميركيون إن مرض السكري قد يبطئ عملية التئام كسور المصابين به وفق تقرير طبي جديد نشرته المجلة الأميركية لعلم الأمراض أمس.

وقال التقرير إن أجسام المصابين بمرض السكري تفرز جزيئة تسبب الالتهاب اسمها تي.أن. أف تبطئ عملية شفاء الكسور.

وراقبت الدكتورة دانا غرايفز وزملاؤها في جامعة طب الأسنان في نيوجرسي ومدرسة الطب في بوسطن فئراناً مصابة بمرض السكري لمعرفة الوقت الذي سيستغرقه شفاؤها من الكسور التي تعرضت لها.

وتبين لفريق الباحثين أن زيادة مستويات الجزيئات الالتهابية وخاصة تي.

أن. أف المعروفة أيضاً باسم فوكسو1 لها علاقة بالتلف السريع للغضاريف في العظام المكسورة.

وأضافوا ان تلف الغضاريف له علاقة بزيادة خلايا أوستيوكلاستيس المسؤولة عن إزالة العظام والغضاريف من الجسم ،مشيرين إلى الدور الذي تلعبه هذه الجزيئات في إبطاء عملية شفاء الكسور عند مرضى السكري.

التعليق