خبراء يقترحون ضريبة على المشروبات الغازية لمكافحة السمنة

تم نشره في السبت 19 أيلول / سبتمبر 2009. 10:00 صباحاً

واشنطن- دعا المزيد من خبراء الصحة الأميركيين الى فرض ضرائب على المشروبات الغازية المحلاة، وقالوا ان مثل هذه الضرائب يمكن أن تساهم في مكافحة السمنة وتمويل جهود رعاية الصحة العامة.

وقال مفوض الصحة في مدينة نيويورك الدكتور توماس فارلي وطبيب التغذية الدكتور والتر ويليت من كلية الصحة العامة في هارفارد وكيلي برونيل خبير السمنة في جامعة ييل وآخرون ان الضرائب الحالية لا تفي بالغرض.

وكتبوا في اقتراحهم الذي نشر في دورية نيو انجلاند الطبية (New England Journal of Medicine) "نقترح فرض ضريبة واحد في المائة على كل أوقية من أي مشروب يحلى بمادة تحتوي على سعرات حرارية. مثلما أن الضرائب على منتجات التبغ أمر روتيني على مستوى الدولة والولايات لأنها تحقق إيرادات وتعود بالنفع على الصحة العامة فيما يتعلق بمعدلات التدخين نعتقد أن فرض ضرائب على المشروبات التي تسهم في انتشار وباء السمنة يجب أن يكون أمرا روتينيا وسوف يكون".

وأضافوا أن الدراسات أظهرت أن الضرائب يمكن أن تقلل الاستهلاك بصورة كافية الى نحو غرام من السكر للأوقية.

وقالوا "فرض ضريبة قيمتها واحد بالمائة لكل أوقية من المشروبات سيزيد تكلفة مشروب زنته 20 أوقية بين 15 الى 20 بالمائة"، وقدروا ان يؤدي ذلك الى تراجع بنسبة 10 بالمائة في الاستهلاك وهو ما يكفي للتأثير في الوزن.

وكتبوا "المستهلك الذي يشرب مياها غازية عادية (20 أوقية) يوميا ويتحول الى مشروب أقل حجما ستقل السعرات الحرارية التي يحصل عليها بنحو 174 سعرا يوميا".

وقدر مكتب الميزانية في الكونغرس الاميركي في كانون الاول(ديسمبر) ان فرض ضريبة ثلاثة سنتات على علبة المياه الغازية التي زنتها 12 أوقية يمكن أن يجمع 50 بليون دولار خلال عشرة أعوام.

التعليق