بي.ام.دبليو تبيع فريقها لمجموعة كادباك

تم نشره في الخميس 17 أيلول / سبتمبر 2009. 10:00 صباحاً
  • بي.ام.دبليو تبيع فريقها لمجموعة كادباك

فورمولا 1 
 

شتوتجارت (ألمانيا) - أعلنت شركة بي.إم.دبليو لصناعة السيارات أنها باعت فريق بي.إم.دبليو-ساوبر المنافس في سباقات سيارات فورمولا-1 لمجموعة "كادباك" الاستثمارية السويسرية التي تمثل مستثمرين في الشرق الأوسط وأوروبا.

وذكرت الشركة في بيان أصدرته اول من امس الثلاثاء "العقد وقع اليوم. وبالتالي أصبح للفريق ، ومقره في هينويل ، مستثمر عملاق".

وذكرت مجلة "أوتو ، موتور آندس سبورت" في موقعها على الإنترنت أن كادباك اشترى حصة 80 بالمئة من الفريق بقيمة 80 مليون يورو (116 مليون دولار) ، بينما لا يزال بيتر ساوبر مؤسس الفريق يمتلك حصة ال20 بالمئة المتبقية.

ورغم أن فريق لوتس البريطاني سيكون الفريق رقم 13 المشارك في فورمولا-1 في موسم 2010 بدلا من بي.إم.دبليو-ساوبر ، لكن المجموعة السويسرية لا تزال واثقة من أنها ستشارك في الموسم المقبل.

وكان الاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا) أعلن في وقت سابق اول من امس أن فريق لوتس سيكون الفريق الثالث عشر الذي يشارك في بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا-1 ليخوض بذلك فعاليات البطولة للمرة الأولى منذ عام 1994 .

ومع ذلك جرى إبلاغ بي.إم.دبليو-ساوبر أيضا بأنه سيكون في المركز الرابع عشر إذا توفرت المزيد من الأماكن الشاغرة في القائمة المشاركة في الموسم المقبل.

وذكر فيا أيضا أنه يعتقد أنه "سيكون شيئا جيدا إذا وسعت القائمة لتسع 14 فريقا" وسيجرى المناقشة بشكل عاجل مع الفرق بشأن تعديل للقواعد لزيادة عدد السيارات المشاركة إلى 28 سيارة اعتبارا من أول سباق في موسم 2010 .

وذكر فريق بي.إم.دبليو "إننا سعداء بأن فيا يسعى لحجز مكان لنا. الفريق يعمل بشكل يسمح له بالتنافس في موسم .2010

وكانت مجموعة "كادباك" قد جذبت الأنظار في تموز (يوليو) الماضي عندما اشترت أقدم نادي في إنجلترا وهو نوتس كاونتي وعينت زفن جوران إريكسون مدرب إنجلترا السابق في منصب مدير الكرة بالنادي المنافس في دوري الدرجة الثانية.

وأعلنت شركة بي.إم.دبليو في تموز (يوليو) الماضي أنها ستنسحب من المشاركة في فورمولا-1 بنهاية موسم 2009 ، مبررة ذلك بأنه يأتي ضمن تعديلات في الاستراتيجية الداخلية للشركة.

وكانت الشركة الألمانية قد استحوذت على فريق ساوبر السويسري في عام 2005 وشاركت في فورمولا-1 للمرة الأولى في العام التالي. وحقق الفريق فوزا واحدا حتى الآن كان من نصيب السائق البولندي روبرت كوبيكا على مضمار مونتريال بسباق الجائزة الكبرى الكندي في حزيران (يونيو) عام 2008 .

وفي عام 2007 أنهى بي.إم.دبليو-ساوبر الموسم ففي المركز السابع ببطولة العالم ، وذلك بعد استفادته من إقصاء فريق ماكلارين-مرسيدس من الترتيب العام لفئة الفرق لتورطه في قضية تجسس.

وقبل أن تشكل شركة بي.إم.دبليو فريقها المنافس في فورمولا-1 كانت قد طورت المحركات التي يستخدمها فريق وليامز.

ومن الممكن ان يحصل بي.ام.دبليو على مكان في الموسم المقبل حتى بدون تغيير اللوائح إذ ان هناك تكهنات تحيط بعدد من الفرق الموجودة في البطولة حاليا.

وسوف يحضر رينو جلسة استماع في باريس الاسبوع المقبل للرد على اتهامات بالتلاعب في نتيجة سباق سنغافورة العام الماضي بأن أمر سائقه البرازيلي نيلسون بيكيت بارتكاب حادث متعمد لمساعدة زميله الاسباني فرناندو الونسو على الفوز بالسباق.

واذا تمت ادانة رينو فقد يتم استبعاده من البطولة.

وحذر ماكس موسلي رئيس الاتحاد الدولي للسيارات الاسبوع الماضي ان المزيد من فرق الصانعين قد تخرج من البطولة مثل بي.ام.دبليو وهوندا مع بداية الموسم المقبل.

وقال موسلي "اعتقد اننا قد نفقد فريقا اخر او اثنين كما ان فريقا اخر او اثنين من الفرق الخاصة قد يجد صعوبة في خوض البطولة."

ومن المقرر ان تشارك الفرق الاربعة مانور وي.اس. اف.1 وكامبوس اف.1 ولوتس اف.1 في الفورمولا 1 لأول مرة الموسم المقبل.

التعليق