صدور عدد جديد من مجلة "فرسان مؤتة"

تم نشره في الخميس 17 أيلول / سبتمبر 2009. 10:00 صباحاً
  • صدور عدد جديد من مجلة "فرسان مؤتة"

 

عمان- الغد- عن الجناح العسكري في جامعة مؤتة، صدر العدد 22 من مجلة "فرسان مؤتة" العسكرية الشرطية الثقافية السنوية.

وتضمن العدد الأخير من المجلة التي يرأس تحريرها العميد الركن إسماعيل الشوبكي آمر كلية العلوم العسكرية، عشرات الموضوعات المتنوعة، والمتحدث بعضها عن المواطنة الصالحة والانتماء والفراسة ومفهوم الانضباط والحرب النفسية والقيادة بين الوراثة والاكتساب والتقاليد العسكرية ومبادئ الثورة العربية الكبرى والقيادة الهاشمية والأمن المائي والإشاعة والقرصنة، وغير ذلك من المواضيع المنثورة على امتداد 120 صفحة من القطع الكبير.

وتصدر العدد خبر رعاية جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية تخريج فوج ضباط مؤتة الثاني والعشرين. وكتب فيه رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن خالد جميل الصرايرة عن "الإنجازات الملكية الأردنية والحضور المتميز على الساحتين الإقليمية والدولية".

رئيس جامعة مؤتة د. عبد الرحيم الحنيطي، كتب عن الكرك مدينة الثقافة الأردنية، واستعرض الحنيطي في مشاركته تاريخ المدينة العريق منذ عبدالله بن رواحة وحتى يومنا هذا، وتحدث عن أهمية مشروع المدن الثقافية الذي انبثق عن رؤى جلالة الملك المعظم عبدالله الثاني ابن الحسين، ورأى أنه من المشاريع الرائدة في مجال الثقافة المحلية والتنمية المستدامة.

وكتب مفتي القوات المسلحة الأردنية اللواء عبد الكريم سليم الخصاونة عن "الإشاعة"، وعن تعريفها اللغوي والاصطلاحي، ودوافعها، وأضرارها.

وتحت عنوان "مؤتة: بوابة الفتح الإسلامي" كتب الشيخ د. نوح القضاة، فيما كتب مدير الأمن العام اللواء مازن تركي القاضي عن أضرار حوادث السير الوخيمة على الأفراد والمجتمعات، وحملت مداخلته عنوان "معا للحد من حوادث المرور".

رئيس التحرير، وإضافة لمقاله الافتتاحي، قرأ مآثر العشرية الأولى من القيادة الهاشمية الرشيدة لجلالة الملك، واستعرض العبر المستقاة منها.

وفي الصفحات الأدبية والمنوعة، موضوع حمل عنوان "قصة التفاحة" للوكيل أول عطاالله الكفاوين، ومادة عن "الزنجبيل"، و"نوادر وطرائف"، وقصيدة للشاعر محمد القضاة حملت عنوان "بطاقة تهنئة".

وتضمن العدد موضوعات وعناوين أخرى.

التعليق