الشعلان تُمنح عضوية (المترجمين) الفخرية

تم نشره في الخميس 17 أيلول / سبتمبر 2009. 10:00 صباحاً
  • الشعلان تُمنح عضوية (المترجمين) الفخرية

 

عمان- الغد- في كتاب وجهته رئاسة مجلس إدارة جمعية المترجمين واللغويين المصريين مُنحت الأديبة الدكتورة سناء الشعلان العضوية الفخرية في الجمعية، وهي عضوية تمنح لكبار الكتاب والأدباء والمترجمين والمفكرين اعترافاً بفضلهم في إغناء المشهد الإبداعي والثقافي العربي.

وجمعية المترجمين اللغويين المصرية من المؤسسات العربية العملاقة والرائدة التي تعمل على تجسير المعارف والمخزون الحضاري بين الشعوب والأمم من خلال حركة ترجمة رائدة وفعالة، تأخذ على عاتقها تبادل المعارف والفنون ضمن خطة شاملة للترجمة من اللغة العربية وإليها عبر اختيار أهم الأعمال العربية والعالمية للترجمة المتبادلة.

الأديب حسام الدين مصطفى رئيس الجمعية قال في سياق توضيحه أسباب منح العضوية الفخرية للشعلان: "إنّ هذه العضوية جاءت لتعبّر عن اعتزاز الجمعية بإنجازات الشعلان البارزة في مجال تخصصها، وتقديراً لها لإسهاماتها المشهودة في ميادين الثقافة والفكر والعلم، وتثميناً لسامق إبداعها الذي له عميق الأثر في دعم مسيرة النهضة والثقافة والارتقاء بها في ميادين أنشطة الشعلان وتميزها.

ويذكر أنّ كثيرا من أعمال الشعلان قد ترجمت إلى عدة لغات مثل الانجليزية والكردية والتركية والإيطالية والإسبانية والسلافية وغيرها، وكثير من هذه الأعمال مخرج بالشراكة مع الفنان الأردني محمد غانم في الموقع الإلكتروني المشترك  http://groups.google.com/group/SanaShalan-Part2

وعبّرت الشعلان عن فخرها بهذه العضوية التي تعدّها بوابة لها على ترجمة المزيد من أعمالها إلى اللغات الأخرى، والانفتاح على المشهد العالمي، والتواصل مع رموز إبداعه.

ويذكر أنّ الشعلان أديبة وناقدة أردنية ومراسلة صحافية لبعض المجلات العربية، تعمل أستاذة في الجامعة الأردنية، حاصلة على درجة الدكتوراة والماجستير والبكالوريوس درجة امتياز مرتفع، عضو في كثير من المحافل الأدبية مثل رابطة الكتّاب الأردنيّين، واتّحاد الكتّاب، ودارة المشرق للفكر والثقافة، وجمعية النقاد الأردنيين، وجمعية المترجمين الدوليين وغيرها. حاصلة على 36 جائزة دولية وعربية ومحلية في حقول الرواية والقصة القصيرة والمسرح وأدب الأطفال. وحاصلة على درع الأستاذ الجامعي المتميز في الجامعة الأردنية  للعامين 2007 و2008 على التوالي. ولها 24 مؤلفاً منشوراً بين كتاب نقدي متخصص ورواية ومجموعة قصصية وقصة أطفال.

التعليق