الأميرة عالية الطباع ترعى حفل إفطار خيريا لمرضى التلاسيميا

تم نشره في الجمعة 4 أيلول / سبتمبر 2009. 10:00 صباحاً
  • الأميرة عالية الطباع ترعى حفل إفطار خيريا لمرضى التلاسيميا

غادة الشيخ

عمّان- أقام مركز زها الثقافي والمنتدى الأردني للثقافة الصحية مأدبة إفطار أول من أمس جمعت أطفال مرضى "التلاسيميا" مع أقرانهم من المرضى الغزيين، وذلك في ساحة المركز.

حفل الإفطار الذي رعته سمو الأميرة عالية الطباع جاء انسجاما مع توجهات المركز والمنتدى لاحتضان المرضى من الأطفال والتخفيف من معاناتهم في هذا الشهر الفضيل.

وتفقدت الأميرة عالية الطباع الأطفال المرضى المشاركين في حفل الإفطار، وتحدثت مع أعضاء المنتدى عن المعوقات والصعوبات التي يواجهونها والخطط المستقبلية للمنتدى، بخاصة بعد مرور (18 عاما) على تأسيسه.

رئيسة المنتدى جهاد البنا التي فقدت ابنها فتوح قبل أيام بعد صراعه الطويل مع مرض التلاسيما قالت "من أجل ذكرى فتوح سأواصل الطريق".

وأشارت البنا إلى الإنجازات والأنشطة التي يقوم بها المنتدى منذ انطلاقته، ودوره في مواجهة المرض وسعيه الدؤوب لتوفير الحياة الطبيعية للمرضى، ودمجهم في المجتمع المحلي.

وعن أهمية تنظيم فعاليات ترفيهية للمرضى بشكل عام ومرضى التلاسيميا خصوصا، بين رئيس قسم التلاسيميا في المنتدى د.باسم الكسواني أن معاناة مرضى التلاسيميا والأوجاع التي ترافقهم أثناء عملية استبدال الدم والتنقل لمواصلة الفحوصات المخبرية والتحاليل تستوجب إقامة مثل هذه النشاطات للترويح عنهم ومنحهم "فسحة أمل" تسهم في رفع معنوياتهم.

وأشار الكسواني إلى أن تكريس الجهود لخدمة هذه الفئة تشعرهم بأن من حولهم يقدرون معاناتهم، موضحا أن هنالك العديد من الأنشطة التي تقدم لمرضى التلاسيميا وعلى رأسها الإفطارات الجماعية التي تمنحهم الدعم المعنوي.

واستعرض عضو المنتدى د.ناصر الوراقي في كلمة له سبقها الوقوف دقيقة صمت على روح فتوح البنا إنجازات المنتدى وما يقدمه لمنتسبيه.

وأكد أن الإنجاز الحقيقي الذي قدمه المنتدى يتمثل في دوره البارز وعمله من أجل إقرار قانون "الفحص المبكر للزواج" والذي أصبح الزاميا، وإسهامه في زيادة الوعي الفكري الاجتماعي عن مخاطر ذلك المرض.

ويعكف المنتدى على إنشاء مركز وطني متخصص لأمراض الدم المختلفة، فضلا عن توفير الأدوية الحديثة الطاردة للحديد والتي تخفف بدورها من مخاطر مرض التلاسيميا.

وعقب الإفطار قدم الساحر سامر اللورد وفادي المشهراوي عروضا سحرية ممتعة وخفيفة الحركة، وقاما بإفساح المجال للأطفال المرضى للمشاركة بالألعاب السحرية، مما زاد من حماسهم وتفاعلهم.

وفي نهاية اللقاء قامت الأميرة عالية الطباع بتوزيع الهدايا على الأطفال.

ghada.alsheikh@alghad.jo

التعليق