استعراض بولت الى الساحة مجددا

تم نشره في الجمعة 28 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً

الدوري الذهبي- لقاء زيوريخ
 

زيوريخ -يعود الجامايكي اوساين بولت الى مضامير العاب القوى بعد اقل من اسبوع على "استعراضه" في العاصمة برلين عندما توج بطلا للعالم في سباقات 100 و200 م و4 مرات 100 م تتابع مع رقمين قياسيين خرافيين، وذلك عندما يخوض اليوم الجمعة لقاء زيوريخ، الجولة الخامسة قبل الاخيرة من الدوري الذهبي.

فرض بولت نفسه في العاصمة الالمانية نجما دون منازع للنسخة الثانية عشرة من بطولة العالم، مؤكدا مرة اخرى انه أسرع وأفضل عداء في تاريخ رياضة ام الالعاب بعدما حطم رقميه القياسيين العالميين في سباقي 100 م و200 م مسجلا رقمين خرافيين (58ر9 ثوان في الاول و19ر19 ثانية في الثاني).

وأعاد بولت الى أذهان العالم بأسره والألماني على وجه الخصوص انجاز الاميركي جيسي اوينز الذي احرز 3 ذهبيات على الملعب ذاته قبل 73 عاما (100 م و200 م والوثب الطويل) وتحديدا في دورة الالعاب الاولمبية عام 1936، بيد ان انجاز الجامايكي أروع لانه يتضمن رقمين قياسيين عالميين.

وسيشارك بولت، صاحب الثلاثية التاريخية بارقامها القياسية العالمية في دورة الالعاب الاولمبية في بكين الصيف الماضي (100 م و200 م والتتابع 4 مرات 100 م)، في سباق 100 م خلال لقاء زيوريخ حيث سيتواجه مجددا مع مواطنه اسافا باول الذي حل ثالثا في برلين، فيما يغيب الاميركي تايسون غاي الذي اكتفى بمركز الوصيف في العاصمة الالمانية بعد ان توج بطلا في اوساكا 2007.

وبعيدا عن "اضواء" بولت، ستكون الانظار موجهة ايضا الى سباق 5 الاف م بسبب مشاركة الاثيوبي كينينيسا بيكيلي الذي توج بطلا للعالم في سباقي 5 الاف و10 الاف م.

وأكد بيكيلي في برلين 2009 أنه ملك المسافات الطويلة وبات اول عداء يحقق الثنائية في السباقين في نسخة واحدة في تاريخ بطولة العالم.

ودخل بيكيلي تاريخ بطولة العالم لالعاب القوى من بابه الواسع بتتويجه بذهبية سباق 10 الاف م بزمن 31ر46ر26 دقيقة مسجلا رقما قياسيا جديدا في بطولة العالم ماحيا الرقم السابق الذي كان بحوزته وهو 57ر49ر26 دقيقة وقد سجله في سان دوني الفرنسية عام 2003، علما بانه يحمل الرقم القياسي العالمي وهو 53ر17ر26 د وقد سجله في 26 اب (اغسطس) 2005 في بروكسل.

وكرر بيكيلي انجازه في دورة الالعاب الاولمبية في بكين عام 2008 عندما حقق الثنائية ذاتها.

وهو اللقب العالمي الاول لبيكيلي في سباق 5 الاف م فعزز به رصيده في المونديال بعد 4 القاب متتالية في سباق 10 الاف م (اعوام 2003 و2005 و2007) عادل بها انجاز مواطنه هايله جبريسيلاسي (4 القاب في بطولات العالم من 1993 الى 1999).

ويملك بيكيلي ايضا 3 القاب اولمبية في 10 الاف م في اثينا و5 الاف م و10 الاف م في بكين و11 لقبا عالميا في سباقات اختراق الضاحية.

وبدورها تسعى "بوبكا السيدات" الروسية يلينا ايسينباييفا الى ان تضع خلفها خيبة بطولة العالم من اجل البقاء في السباق على الظفر او تقاسم جائزة المليون دولار مع بيكيلي والجامايكية كيرون ستيوارت (100 م) والاميركية سانيا ريتشاردز (400 م).

  وخيبت ايسينباييفا حاملة الرقم القياسي العالمي واللقبين العالمي والاولمبي في مسابقة القفز بالزانة، الامال التي كانت معلقة عليها في برلين وخرجت خالية الوفاض، اذ سحبت البولندية آنا روغوفسكوفا البساط من تحت قدمي الروسية بعدما فشلت الاخيرة التي حققت 26 رقما قياسيا عالميا في المسابقة، في تخطي حاجز 75ر4 م مرة واحدة و80ر4 م في محاولتين.

وهي المرة الثانية التي تنجح فيها روغوفسكا في التفوق على ايسينباييفا هذا الموسم بعد الاولى في لقاء لندن اواخر تموز (يوليو) الماضي.

وستكون الفرصة متاحة امام ايسينباييفا لاستعادة اعتبارها من البولندية التي ستشارك في لقاء زيوريخ.

وتتوجه الانظار ايضا الى سباق 100 م للسيدات حيث ستتواجه الجامايكية شيلي-آن فريزر التي توجت بطلة للعالم في برلين، مجددا مع وصيفتها ومواطنتها كيرون ستيوارت والاميركية كارميليتا جيتر صاحبة المركز الثالث، والامر ذاته ينطبق على سباق 400 م لان المواجهة ستكون حامية بين سانيا ريتشاردز التي فكت النحس الذي لازمها في البطولات الكبرى وتوجت بذهبية برلين 2009، ووصيفتها الجامايكية شيريكا وليامس والروسية انطونيا كريفوشابكا صاحبة المركز الثالث.

كما تسعى البحرينية مريم جمال الى تأكيد جدارتها في الاحتفاظ بلقبها بطلة للعالم في سباق 1500 م عندما تتواجه مجددا مع البريطانية ليزا دوبريسكي صاحبة الفضية والاميركية شانون روبوري التي نالت البرونزية.

وكانت جمال حلت ثانية في برلين لكن الاتحاد الدولي استبعد الاسبانية ناتاليا رودريغيز التي نالت الذهبية، بعدما قامت بدفع الاثيوبية غيليتي بوركا قبل لفة من نهاية السباق.

التعليق