خلافات حول الأزياء الفولكلورية في مسابقة جمال الكون

تم نشره في السبت 22 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً
  • خلافات حول الأزياء الفولكلورية في مسابقة جمال الكون

 

ميامي- تشارك 84 شابة توجت كل منها على عرش الجمال في بلدها وتمثلن 84 دولة في مسابقة حامية في جزر البهاماس بعد غد لانتزاع لقب "ملكة جمال الكون".

وتبعا لتقليد عريق، سيتم تقييم هؤلاء الجميلات الاربع والثمانين في ازياء عدة، من ثوب السهرة مرورا بلباس البحر الى الزي الفولكلوري لبلادهن. وبعد التصفيات ستطرح الاسئلة على 15 متبارية من قبل لجنة حكم مؤلفة من 12 عضوا بينهم ممثلون ومغنون وايضا منتجون.

غير أن جدلا من نوع خاص طغى على تحضيرات مسابقة جمال هذا العام، اذ اثارت الازياء الفولكلورية التي سترتديها ملكات الجمال بلبلة في اكثر من دولة ممثلة في المسابقة.

وهذه الازياء اختارتها الشركة المنظمة للمناسبة التي يمتلكها البليونير دونالد ترامب.

واندلع خلاف بين بوليفيا وبيرو ادعت فيه الاولى ان الملكة البيروفية تعتزم ارتداء زي من الفولكلور البوليفي لا البيروفي، في إشارة الى "الديابلادا" الذي ستلبسه الملكة خلال رقصة فولكلورية لسكان الايمارا الاصليين الذين ينتشرون في تشيلي والبيرو و... بوليفيا.

من جهتها، أثارت الملكة اليابانية ضجة في موطنها اذ اختارت كيمونو من الجلد الاسود يكشف سروالها الداخلي واربطة جواربها الوردية.

وفاضت مدونة المرشحة ايميري مياساكا (25 عاما) بتعليقات حادة من يابانيين شعروا "بالفضيحة" من ذلك الثوب "المبتذل".

ولم يفلح الانتقاد الذي وجهته مصممة الثوب الفرنسية ايناس ليغرون ضد "المتزمتين وديناصورات الموضة" في حماية موقف المرشحة: سيتحتم عليها ان تطيل الكيمونو الذي ستلبسه في حفل بعد غد.

ليست الازياء الفولكلورية وحدها ما زعزع استقرار مسابقة ملكة جمال الكون لهذا العام، التي يحييها الفرنسي ديفيد غيتا ومغني الراب فلو رضا.

فالإعصار بيل الاول في موسم الاعاصير الاطلسية الذي يقترب من جزر البهاماس مع بداية الاسبوع المقبل من دون ان يهدد مساره فعليا الارخبيل الصغير الواقع في شمال البحر الكاريبي.

وسيكون على ملكة جمال الكون للعام 2008 الفنزويلية دايانا ميندوزا ان تسلم تاجها المصنوع في العام 1952 الى الفائزة في مسابقة بعد غد.

وقد برزت حتى الان مرشحتان اوفر حظا وفق استطلاعات الانترنت: ملكة الاكوادور السمراء البالغة 19 عاما وملكة ايسلندا الشقراء البالغة 24 عاما.

وستكون فرنسا ممثلة بملكة جمالها للعام 2009 الفرنسية-الاميركية كلوي مورتو.

وقالت رئيسة لجنة ملكة جمال فرنسا جونوفياف دو فونتوناي ان "فرنسا تملك حظوظا وافرة للفوز هذا العام. انا متفائلة جدا. كلوي مورتو هي ملكة استثنائية ويمكن لأصولها الاميركية ان تلعب دورا في فوزها".

ولم يسبق لفرنسية ان تربعت على عرش جمال الكون سوى في العام 1953، حين احرزت اللقب ملكة جمال فرنسا آنذاك كريستيان مارتيل.

التعليق