"مايكروسوفت" تستأنف ضد قرار حظر بيع برنامج "وورد" لمعالجة النصوص

تم نشره في الخميس 20 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً

نيويورك - قدمت إمبراطورية تطوير برامج الكمبيوتر الأميركية، مايكروسوفت كورب، أول من أمس استئنافا ضد قرار قضائي يمكن أن يؤدي إلى حظر بيع برنامج "وورد" لمعالجة النصوص، الذي تمتلكه الشركة.

وكانت محكمة في ولاية تكساس الأميركية أصدرت الأسبوع الماضي حكما لصالح شركة "آي.إس.آي" لبرامج الكمبيوتر ضد مايكروسوفت المتهمة بانتهاء حقوق الملكية الفكرية الخاصة بشركة "آي.إس.آي"، وذلك بإضافة إمكانية إنشاء صفحات "إكس.إم.إل" عبر "وورد".

وقررت المحكمة حصول شركة البرمجيات الصغيرة على تعويض قدره 290 مليون دولار، مع منح مايكروسوفت فرصة حتى 10 تشرين الأول (أكتوبر) لوقف بيع منتجات وورد التي تتيح للمستخدم إنشاء مستندات "إكس إم إل".

وذكرت مايكروسوفت أنها لم تنتهك حقوق الملكية الفكرية، واتهمت المحكمة بارتكاب مجموعة من الأخطاء، كما حذرت من المشكلات التي يمكن أن تنجم عن سحب برنامج وورد مع حزمة برامج مايكروسوفت أوفيس ككل من السوق.

يذكر أن صيغة "إكس.إم.إل" تتيح إنشاء صفحات مشفرة إلكترونيا وتستخدم على نطاق واسع في برامج معالجة النصوص، مثل مايكروسوفت أوفيس وأوبن أوفيس.

التعليق