عاملة تسرق رئيستها انتقاما لوصفها لها بـ"البدينة والعانس الغبية"

تم نشره في الخميس 20 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً

هونغ كونغ- سرقت عاملة في هونغ كونغ أموالا ومتعلقات شخصية من رئيستها في العمل انتقاما منها بعد أن وصفتها بـ"البدينة والعانس الغبية".

وذكرت تقارير إخبارية أمس أن لو بيك (26 عاما) اعترفت أمام جلسة محكمة بارتكاب ستة اتهامات تتعلق بسرقة رئيستها قبل أن يتم القبض عليها متلبسة بسرقة 50 دولارا وشارة هوية وبطاقة ذاكرة "يو إس بي".

وقالت لو بيك إنها أقدمت على ارتكاب هذه "السرقات الصغيرة" لأن رئيستها المسؤولة في اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد في هونغ كونغ لطالما وصفتها بأنها غبية وعانس وبدينة.

وقال محامي لو بيك لصحيفة "هونغ كونغ ستاندرد" إن هذه الجرائم التي وقعت بين شهري كانون الثاني (يناير) وحزيران (يونيو) كانت بدافع الانتقام، مؤكدا أن المتعلقات المسروقة كان ينتهي بها الحال في صناديق القمامة بالمكتب.

وانكشف أمر لو بيك بعد أن ثبتت رئيستها كاميرا فيديو بصورة سرية على مكتبها. وجرى إطلاق سراح المتهمة أمس بكفالة لحين صدور الحكم في الثاني من أيلول (سبتمبر).

التعليق